WWW.DODY.MSNYOU.COM

احنا منتدياااااااااات دودي احلي شباب وبنات مصر كلها
يلا اكتب اسمك والباسورد ومضعيش وقت


WWW.DODY.MSNYOU.COM

الصداقة هي الحب ولكن بلا أجنحة!

 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 19:14




(1)

خطوات يجب اتباعها عند اتخاذ قرار ناتج عن التحليل[/size]




قم بتحليل الموقف
ما هي الظروف المحيطة بالموضوع الذي تريد اتخاذ قرار بشأنه ؟ ما هي الظروف المواتية ؟ وما هي الظروف المعاكسة ؟ وما هي الظروف التي لم تتضح بعد ؟ ما هي بالضبط الأسباب التي خلقت الحاجة إلى اتخاذ القرار ؟

حدد هدف القرار
لماذا ستتخذ هذا القرار ؟ ماذا تأمل أن تكسب ؟ أكمل الجملة التالية (( كيف………؟)) على غرار (( كيف يمكن تقليل حجم سرقات الموظفين ؟)) أو كيف أختار أفضل عرض عمل ؟

حدد مقدار النتائج المتوقعة
تخيل أن القرار قد اتخذ. فما هي الشروط الجديدة الموجودة الآن ؟ هل هذا هو ما تحتاجه فعلاً؟ لا يمكنك أن نوعية القرار المتخذ دون أن تكون قد أعطيت الهدف قيمة يمكن قياسها . ( كيف يمكننا أن نخفض نسبة السرقة في شركتنا إلى 50% مما هو عليه في الشركات الأخرى ).

ادرس المعلومات المتاحة لديك
إن نوعية أي قرار مرتبط مباشرة بنوعية المعلومات المتوفرة عند اتخاذ القرار. عليك بتجميع قدر ما تستطيع من المعلومات من الموظفين ومن المنافسين والخبراء ومن الملفات والنشرات .

اعرف الموارد الأخرى المتاحة لديك
إذا كان قرارك يتطلب الأموال والمواهب والوقت والمعدات والمواد ، فعليك أن تعرف كم منها متوفر لديك ؟ وهل بإمكانك أن تحصل على المزيد إذا احتجت لذلك ؟ من أين ستحصل عليها ؟ ومتى ؟

حدد متطلبات القرار
ما هي الشروط التي يجب توفرها لاتخاذ القرار ؟ مثلاً إذا كنت تفكر بقول وظيفة جديدة هل حد أدنى للراتب الذي تقبل به ؟ هل هنالك أماكن لا يمكن أن تقبل العمل بها .

حدد المزايا المطلوبة
إن متطلبات القرار هي ( ما يجب توفره) والمزايا المرغوب فيها هي ( ما تريد تحقيقه ) ما هي الشروط التي من المهم توفرها لكي تكسب وفي ذات الوقت ليست ضرورية تماماً ؟ مثلاً قد ترغب في وظيفة مشرف ولكنك تريدها دون المسؤولية المرافقة لها ولكنك لن ترفض عرضاً يعتبر كالحلم بالنسبة لك إذا كان يلزمك بالإشراف على الآخرين .

ضع أولوياتك للمزايا المطلوبة
ليست كل المزايا بنفس الأهمية . لذلك بين أهميتها النسبية بإعطائها وزنا معيناً من المجموع الكلي للمزايا.

ضع بدائل معقولة
ما هي الخيارات الممكنة المتاحة أمامك ، ضع أكبر عدد ممكن من البدائل . عند ما تبحث عن مكان جديد للمكتب فإنك ستجهد نفسك بالتفكير بالبدائل المتوفرة .وكذلك عندما تريد أن توظف مساعداً جديداً فإنك ترغب بأن يقوم عدد كبير من المؤهلين بتقديم طلباتهم لهذه الوظيفة . لكنك سوف تفرز الطلبات وتقلص عددها إلى رقم معقول .

قم بفحص البدائل
قم بفحص كافة البدائل بما يتناسب مع قائمة متطلباتك . وعندما لا يلبي البديل ولو واحداً من هذه المتطلبات برفضه إلا إذا كان بالإمكان تعديل المتطلبات .

قم بتقييم البدائل
قارن المزايا المطلوبة والمتوفرة في البدائل المعروضة ، وأعط كل واحدة من هذه المزايا درجة نسبية.

قارن بين البدائل
اجمع عدد نقاط المزايا المتوفرة في كل واحد من البدائل وقارنها بشكل موضوعي بناء على متطلبات القرار الذي سوف تقوم باتخاذه . إن البديل الذي يحصل على أكبر عدد من النقاط سيكون هو اختيارك المبدئي .

قم باختيار هذا الخيار المبدئي لتعرف النتائج المترتبة عليه
تطلع إلى المستقبل وأجب على السؤال التالي ( إذا قمنا بتطبيق هذا الخيار المبدئي فما هي الأشياء المرجح حدوثها ؟ ) تخيل نفسك تتعايش مع هذا القرار بعد أسبع ، الشهر القادم ، العام القادم ، أو إلى أبعد من ذلك ، وما هي الانطباعات الطيبة التي تحس بها إزاءه ؟ وبالعكس هل يعجبك ما تره بشكل عام ؟

اتخذ قرارك النهائي
إذا كانت نتائج الخيار المبدئي جيدة كما جاءت في الخطوة السابقة فقم بتطبيقه . وإذا لم يكن ذلك الخيار هو ما تريده انتقل إلى الخيار التالي في عدد النقاط التي سجلتها ، وإذا لم تجد خياراً مناسباً بين الخيارات التي سجلت نقاطاً علية فارجع ثانية إلى الخطوة رقم واحد وابدأ من جديد .




تابعونى فهناك جديد - جواد عربى

_________________


عدل سابقا من قبل جواد عربى في 4/3/2008, 19:18 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 19:16

(2 )
أيقظ العمـلاق داخلك


أنت شخص متميز تبحث عن النجاح وإحداث تغيير فعال في حياتك وتسألني كيف عرفت ذلك؟
أقول لك.. بسيطة، إن الإنسان المتميز بحق عادة ما يبحث عن أساليب تساعده على تغيير نفسه وحياته نحو الأفضل وهذا هو الذي قادك إلى قراءة هذه الأسطر
يقول "انتوني روبينز" في كتابه: أيقظ العملاق داخلك: تقول الإحصائيات أن أقل من 10% ممن يشترون كتاباً ما هم فقط الذين يتعدون في قراءتهم الفصل الأول
والحقيقة أن هؤلاء الذين لا يعرفون كيف يستفيدون من الكتب التي يشترونها يهدرون ثروات جبارة يمكنها أن تغير حياتهم.. ولا شك أنك أخي القارئ وأختي القارئة ليست ممن يميلون لخداع أنفسهم بالاستهتار بما يقرؤون، وأنا على ثقة من أنك ستحاول الإفادة مما سنكتبه في هذه الرسالة والتي تتناول موضوع النجاح في الحياة والتي نقتبس بعضها من كتاب: أيقظ العملاق داخلك
Awaken the Giant Within
وبعض المراجع الأخرى
*******
يقول تعالى في كتابه: ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
إذن فزمام أمرك في يدك وكلما تقدمت البحوث في مجال النفس الإنسانية كلما وجدناها تقترب من النصائح والحكم التي وردت في القرآن الكريم خاصة وفي الكتب السماوية عامة
وهذا ليس بالأمر المستغرب.. لأن الذي خلق الإنسان والذي أنزل الكتب السماوية هو إله واحد وكلما تطور الإنسان في عمله كلما اكتشف أكثر حكمة الحياة وعظمة الخالق العظيم.. ولكي يكون التغيير الذي ستحدثه في حياتك ذا قيمة حقيقة فلا بد أن يكون تغييرا دائماً ومستمراً ، وكلنا خبرنا التغيير في لحظة من لحظات حياتنا وربما شعرنا أحيانا بالإحباط وخيبة الأمل
كثير من الناس يحدثون بعض التغييرات في حياتهم وهم يشعرون بالخوف.. لماذا؟
لأنهم وبعقولهم الباطنة يعتقدون أن هذا التغيير لم يكون إلا مؤقتاً. وسنضرب على ذلك مثلاً: تجد أن أحد الأشخاص الذين تعرفهم يعاني من وزن زائد وكلما نوى أن يطبق نظاماً غذائياً معيناً لخفض وزنه الزائد تجده يؤجل موعد بدء هذا النظام أو أن يستمر فيه لفترة ثم يوقفه
والسر في ذلك يكمن في أن هذا الشخص يدرك بعقله الباطن أن أي ألم سيتحمله من أجل إنقاص وزنه أو أحداث أي تغيير في حياته سيعود عليه في النهاية بمردود قصير الأمد، وبتعبير آخر أنه يعلم داخل عقله اللاوعي أنه سيعود مرة أخرى إلى حالة زيادة الوزن التي كان عليها
*******
ويتحدث روبينز عن الكيفية التي بها غير حياته قائلاً: لقد اتبعت في معظم سنوات حياتي ما أعتبره المبادئ المنظمة للتغيير الدائم
سنحاول أن نتعلم أنا وأنت بإذن الله تعالى هذه المبادئ التي يمكنها أن تغير حياتنا إلى الأفضل وبشكل دائم.. ولكن وفي هذه اللحظة بالتحديد سنحاول أن نتعرف على واحد من أهم المبادئ للتغيير يمكننا أن نستخدمها في الحال لكي نغير بها حياتنا
ورغم بساطة هذه المبادئ إلا أنها قوية وفعالة للغاية عندما تطبق بعناية ومهارة.. وهذه المبادئ تفيد على المستوى الفردي والجماعي بل والعالمي
إذا أردت في يوم من الأيام أن تحدث تغييرا حقيقيا في حياتك فأول شئ عليك أن تفعله هو أن تعلي من مستوياتك أو تزيد من مقاييسك
(To Raise your Standards)
وسنوضح ذلك بعدة أمثلة

*******
على المستوى الصحي اذا كنت مريضاً لا تكتف بأن تتعالج من هذا المرض.. بل ليكن المستوى الصحي الذي تحلم به هو أن تعالج هذا المرض وتكتسب لياقة بدنية وتزيد من طاقتك
وعلى المستوى الروحي لا تكتفي بأنك تؤدي الفروض.. بل ابحث عن السنن والنوافل وتعمق في دينك أكثر وتقرب يوماً بعد يوم الى الله تعالى.. ولا تقل: أنا بخير وهذا يكفيني.. فأنت لن تقف مكانك بل تأكد أنك إذا لم تتقدم فسوف تتأخر
وعلى المستوى الأسري لا تقل لنفسك: حالتي معقولة.. بل حاول أن تبحث عن سعادة أكثر.. احلم بمراكز أعظم لأولادك وخطط لذلك من الآن
أقوى مجال في حياتك هو المجال الروحي وهذا وفقا لأحدث البحوث النفسية.. لذا فإنك إذا أحدثت تغييراً في باقي مجالات حياتك.. اجتماعي - صحي - نفسي - مهني - عقلي.. سيكون يسيراً للغاية.. وهذا ما يفسر لنا سر تحول العرب بعد دخولهم الإسلام
فبعد أن كانوا أناسا خاملي الذكر أصبحوا بالإسلام قوة جبارة تحكم العالم بالعدل والسلام وخرج منهم علماء في شتى مجالات الحياة أناروا العالم بنور العلم الذي بهداه تقدم الغرب وصنعوا حضارتهم الحالية التي ننبهر من روعتها رغم أنها وليدة حضارتنا الإسلامية والتي نجهل قوتها الكامنة
*******
أن أول شئ ينبغي عليك أن تغيره في نفسك هو الطلبات التي تطلبها من نفسك
اكتب كل الأشياء التي لا تقبلها في حياتك سواء بسواء من نفسك أو من الآخرين ثم اسأل نفسك: هل ما أعاني منه سببه فيّ أم في غيري؟
إذا كنت ممن يقولون دائماً لأنفسهم: أنا ملاك أنا ليست بي عيوب.. فرجاء لا تكمل معنا قراءة هذا الموضوع فهو ليس لك
أما إذا كنت ممن يعتقدون أنك بشر وكما أن لك مميزات فلك عيوب وأنت على استعداد أن تمحو هذه العيوب وتقوي هذه الميزات.. فتستفيد بمشيئة الله تعالى مما نكتب أقصى فائدة وستحقق نجاحات رائعة
فقط اعرف نفسك بصدق ووضوح.. وإذا ما تأكدت أن الخطأ بالفعل من الطرف الآخر ففكر في طريقة لطيفة لتغيير هذا الموقف الذي لا تحتمله
كن أمينا مع نفسك.. فلحظات الأمانة والصدق مع النفس لا تُعدل بملء الأرض ذهبا.. ثم اسأل نفسك ما هي الأمور التي لن أستطيع أن أتحملها.. أجب على الورق
ثم اكتب كل الأشياء التي تتمنى من أعماق قلبك أن تحققها.. ثم فكر في هؤلاء العظماء والنتائج الرائعة التي وصلوا إليها في حياتهم بعد أن أخذوا عهداً على أنفسهم أن لا يقبلوا بأقل من المستوى الذي حلموا به
*******
تأمل حياة العظماء وعلى رأسهم رسل الله صلوات الله عليهم وسلامه
ادرس سيرة الصحابة رضوان الله عليهم والصحابيات رضوان الله عليهن
تفكر في سيرة العلماء من القادة والمصلحين من أهل الشرق والغرب.. ابن سينا وابن حيان والفارابي وخالد بن الوليد وسيف الدين قطز وإسحاق نيوتن وإنيشتاين وحسن البنا وإبراهام لينكولن وهيلين كيلر وماري كوري والمهاتما غاندي وسويكيرو هونا وغيرهم من الناجحين الذين قرروا وبكل قوة أن يخطوا خطوة إيجابية رائعة في حياتهم وهي أن يرفعوا من مقاييسهم
إن القوة التي توفرت لديهم متوفرة لك أيضا.. وستكون أيضا بين يديك فقط إذا كانت لديك الشجاعة لكي تحصل عليها وتذكر دائماً أن تغيير المنظمات والشركات والدول أو العالم كله يبدأ بخطوة واحدة بسيطة وهي: أن تغير نفسك أولاً
*******

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 19:26


(3)



ح
ديث النفس مهم جدا ويؤثر عليك بدرجه كبيره لذا هذه بعض النصائح المطلوبة عند الحديث مع النفس
وهي:::::::::::: ::::

الرســالة الأولى [[[ الحـوار الإيجابـي مع النفـس ]]]

حديثك مع نفسك هي كلماتك التي تكررها في داخلك .........

دون أن يسمعها غيرك ..........

اجعلها كلمات إيجابية تكررها كل يوم ......

كأن تقول : ( أنا أستحق النجاح .. أنا سعيـد .. أنـا متميـز )

عندها يخزنها عقلك .. و مع الأيـــام تنعكس على سلوكك .....

و تجعــل منك شخصـا أكثر إيجابيـــة ..و سعادة .......

في دراسة أجرتها جامعة أمريكية في العام 1982معنالتحدث مع الذات ، توصلت إلى أن أكثر من 80% مما نحدث به انفسنا هو سلبي و ضد مصلحتنا ....
و أن هذه النسبة المرتفعة من الأحاديث السلبية تتسبب في أكثر من 75% من الأمراض التي تصيبنا

بما فيها أمراض الضغــط و السكر و النوبات القلبية و غيرهـــا .........


حديث الإنسان مع نفسه يأتي على ثلاثة أنواع :::


النوع الأول]]::


الحديث السلبي حديث الفاشلين . . .

الذين لم يحققوا نجاحات تذكر . . . حيث أنهم يكثرون من استخدام عبارات مثل :

"لا أستطيع " " لا أقـدر" " مستحيل " .النوع الثاني ]]::


الحديث المصحوب بكلمة ( ... و لكن ... )

هذا النوع لا يختلف عن النوع الأول إذ أن كلمة "لكن" تقف حائلا بينه و بين الفعل.

" أستطيع . . لكني أخاف الفشـل " و قد ينجح متبع هذا النوع . . إذا وجد من يأخذ بيده و يبدد مخاوفه . .

النوع الثالث]] : :


الحديث الإيجابي هو حديث الناجحين حيث المبادرة و عدم التردد و الفوز بفرصة النجاح . . فمجرد المحاولة بالنسبة له . . مكسب و نجاح . .

خطــواتــك لحـــوار إيجـــابي

يجـــب أن . .::::::

- تكون رسالتك إيجابية . . محددة و تبدأ بكلمة أنـا . . ( مثل : أنا قوي . . أنا سليم . . )
- تدل رسالتك على الوقت الحاضر . .

( مثال لاتقل " أنا سوف أكون متفائل " ،، بل قل: " أنــا متـــفائــل)

- يصاحب رسالتك الإحساس القوي بمضمونها حتى يقبلها العقل و يبرمجها . .

- تكرر الرسالة عدة مرات إلى أن تتبرمج تماماً . .

ركـّــز على إيجابيـــاتـك . . عِـش مع إنجازاتـك . .

و ردد دائمـا :
" أنا أقترب من أحلامي . . التوفيق حليفي . . بالتأكيد أستطيع إنجاز ذلك"
و تأكد بأنك . . فريـد بقدراتـك . . و طــموحاتــك . . و بأحلامــك و أفــكارك . .

جــرّب . . و ابدأ بتدريـب نفسـك على ذلك . . و املأ قاموسـك بالكلمات الإيجابيـة .

اجعل من هذه المهارة . . هوايـتك التي تمارســها صبـاح كل يـــوم . .

فحديثـك مع نفســك . . " ســر قوتـــك "


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 19:34

(4)


لا تستسلم......





لا تستسلمْ قدتمرّ بك لحظات ضعف؛ فيُخيّل إليك أن قواك قد خارت، وأنه لم يَعُدْ بك قدرة على المجاهدة، والصبر ومواصلة العمل؛ فلا تستسلم لهذا الخاطر؛ فإن للنفوس إقبالاًوإدباراً؛ فلعل ذلك الإدبار يعقبإقبالاً.
وقد تشعر أحياناً بإحباط، وقلة ثقة، وشعور بالنقص، وأنك لا تصلحلشيء من الأعمال - فلا تستسلم لهذا الشعور، واستحضر بأن الإخفاق ليس عاراً إذا بذلتجهدك بإخلاص، وتذكّر بأن المرء لا يُعدّ مخفقاً حتى يتقبل الهزيمة، ويتخلى عنالمحاولة، فحاول مرة بعد مرة، وأعدّ الكرة بعد الكرة، وستصل إلى مبتغاك -بإذنالله-.
وقد يعتريك شعور بالزهو والإعجاب، فتشعر بأنك نسيج وحدك، وقريعدهرك؛ فلا تحتاج إلى ناصحٍ أو مشير.
فإذا مر بك ذلك الخاطر فلا تستسلم له، ولاتركنْ إلى ما أُوتيت من ذكاء، وعلم، وانظرْ إلى ما فيك من نقص، وضعف حتى تتعادلكفتا الميزان لديك.
وقد تهجم عليك الهموم، وتتوالى عليك الغموم، فيُخيّل إليك أنهاستلازمك طول عمرك، فتظنّ أن أيامك المقبلة سود لا بياض فيها؛ فلا تستسلمْ لهذاالخاطر، ولا تحسبنّ الشر لا خير بعده، أو أنه ضربة لازب لا تزول؛ فإن مع العسريسراً، إن مع العسر يسراً.
وقد تتحرّى الصواب، وتحرص كل الحرص على ألاّ تخطئ في حق أحد، ثم لاتلبث أن تقع في الهفوة والهفوة؛ فلا تظننّ أن ذلك يبعدك عن الكمال، والسعي إليه،فمن الذي؟ وأي الرجال؟
وقد تقع في الذنب إثر الذنب، فيلقي الشيطان في رُوعك أن الخير منكبعيد، وأنك ممن كُتِبت عليه الشقاوة؛ فلا تستسلمْ لهذا الإلقاء الشيطاني، واستحضربأن كل ابن آدم خطّاء، وخير الخطّائين التوّابون، و إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْاإِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ،وبذلك تنقشع عنك غياهب اليأس

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 19:37

(5)


فن ادارة الوقت



أضع بين أيدكم دورة مصغرة لفن إدارة الوقت

الوقت رأس مال المسلم في هذه الحياة ، أثمن من الذهب والفضة والدراهم إذ أن الأموال تذهب وتعود وأما الوقت فهو يذهب بلا عودة إلى يوم القيامة.
لذا فاحترس من وحوش الوقت الخمسة واحذرهم أن يأكلوك.
في الحديث قال رسول الله :" اغتنم خمسا قبل خمس : شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك".
ماذا نعني بإدارة الوقت ؟
• *إدارة الوقت تعني أولاً إدارة الذات، فهي نوع من إدارة الفرد نفسه بنفسه.
• * إدارة الوقت هي إدارة الأعمال التي نقوم بمباشرتها في حدود الوقت المتاح، يومياً 24 ساعة.
• * إدارة الوقت هي محاولة ترويض الوقت وفرض سيطرتنا عليه ،بدلاً من أن يفرض سيطرته علينا.
• *إدارة الوقت هي إدارة السلوك والشخصية.
• *هي الطرق والوسائل التي تعين المرء على الاستفادة القصوى من وقته في تحقيق أهدافه وخلق التوازن في حياته ما بين الواجبات والرغبات والاهداف.
روى البخاري من حديث ابن عباس أنه قال : ((نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ).
قال الحافظ ابن حجر : فمن استغل صحته وفراغه في طاعة الله فهو المغبوط ومن استغل صحته وفراغه في معصية الله فهو المغبون. والفراغ أنواع : الفراغ القلبي ، والفراغ النفسي ، والفراغ العقلي .
الفراغ القلبي :
أن يفرغ القلب من الإيمان !! وهو أخطر أنواع الفراغ على الإطلاق .
إذا فرغ القلب من الإيمان فصاحب هذا القلب ميت وإن تحرك بين الأحياء فالقلب وعاء الإيمان كما قال المصطفى في حديث النعمان الذي رواه الشيخان وفيه :فإن عمر القلب بالإيمان ما شعر الإنسان أبداً بالفراغ لأنه في كل لحظة سيتلذذ بالأنس بالله .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : مساكين والله أهل الدنيا خرجوا من الدنيا ولم يتذوقوا أطعم وأحلى ما فيها .
قيل : وما أطعم ما فيها ؟!
قال : ذكر الله والأنس بلقائه .
الفراغ النفسي : النفس إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل إن لم تفطمها بالطاعات قادتك إلى المعاصي والذلات .
النفس أمارة : (إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي)[يوسف:53]
الفراغ العقلي : حياته دمار وآخرته بوار بدليل تصايح أهل النار وهم فى النار بين يدى الواحد القهار يتصايحون أنهم كانوا لا يحملون عقولاً لا يعقلون بها .
صور من حرص السلف رضوان الله عليهم على وقتهم
(فتشبهوا إن تكونوا مثلهم إن التشبه بالرجال فلاح)
1-هذا الإمام أبو بكر الأنبارى يدخل عليه الطبيب في مرض موته فينضر إلى بوله ويقول له "قد كنت شي~ا لا يفعله أحد" ثم يخرج فيقول "ما يجئ منه شئ" أى أنه فقد الأمل في شفائه ويعود إليه ويسأله "ما الذى كنت تفعل" فيقول الإمام رحمه الله "كنت أعيد في كل أسبوع عشرة آلاف ورقة" أي يقرأ ويكتب ويحفظ عشرة آلاف ورقة أسبوعيا
2- -وهذه امرأة الإمام الزهري –شيخ الإمام مالك صاحب المذهب المعروف – تشكو من تعلق زوجها بالكتب فتقول و الله إن هذه الكتب اشد على من ثلاث ضرائر.
3-وهذا العلامة ابن الجوزي يقول عن نفسه "و إني اخبر عن حالي ما أشبع من مطالعة الكتب و إذا رأيت كتابا لم أره فكأني وقعت على كنز فلو أني قلت إني قد طالعت عشرين ألف مجلد كان أكثر و أنا بعد في طلب الكتب ".
4-وهذا عبد الرحمن تيمية يحكي عن جده فيقول " كان الجد إذا دخل الخلاء يقول لي : اقرأ هذا الكتاب و ارفع صوتك حتى أسمع " مخافة أن يضيع الوقت الذي يدخل فيه الحمام دون استفادة .
5-أما إمام المفسرين على مر العصور ابن جرير الطبري فيحكى عنه أنه مكث أربعين عاما يكتب في كل يوم أربعين ورقة .
6- يقول عبد الرحمن ابن الأمام أبي حاتم الرازي " ربما كان يأكل وأقرأ عليه ويمشي وأقرأ عليه ويدخل الخلاء وأقرأ عليه ويدخل البيت في طلب شيء وأقرأ عليه " فكانت ثمرة هذا المجهود وهذا الحرص على استغلال الوقت كتاب الجرح والتعديل في تسعة مجلدات وكتاب التفسير في مجلدات عدة وكتاب السند في ألف جزء.
وتدبر أخي المسلم معي ما قاله هذا الحكيم " من أمضى يوما من عمره في غير حق قضاه, أو فرض أداه أو مجد أثله أو حمد حصله أو خير أسسه أو علم أقتبسه فقد عق يومه وظلم نفيه "

لذلك علينا أن نستغل ألأوقات وأن نجعل حياتنا كلها لله فلا نضيع من أوقاتنا ما نتحسر عليه يوم القيامة فالوقت سريع الانقضاء فهو يمر مر السحاب وفي ذلك قيل:
مرت سنيـن بالوصال وبإلهنا *** فكأنها من قصرها أيام
ثم انثنـت أيـام هجر بعدها *** فكأنها من طولها أعوام
ثم أنقضت تلك السنون وأهلها *** فكأنها وكأنـهم أحلام
حسب بعض العلماء وبعض الحكماء ذلك فقالوا: وجدنا أن الإنسان العادي ينام ثلث عمره، إذاً فسوف ينام ثلث هذه الأربعين، ثم كم لطعامه، وكم لشرابه، ثم كم يأخذ الناس من وقته في الأمور المباحة، فإن بعض الناس يسلم عليك فيريد من وقتك نصف ساعة، وهذا شيء نشاهده نحن، طفل يمسك بك ويضيع عليك ساعة، وكثير من الناس لا يشعر بقيمة هذا الزمن ولا بأهميته وكأن أمراً ما كان! ولو دقق وحسب لوجد أن العمر ضيق وقصير بشكل يدعو إلى الغرابة.

الوقت من اليوم مجموع الوقت من العمر الافتراضي النسبة المئوية
---------------------------------------
- خمس دقائق ثلاثة أشهر 0.35%
- عشر دقائق ستة أشهر 0.71%
- عشرون دقائق سنة كاملة 1.42%
- ساعة كاملة ثلاث سنوات 4.28%
- عشر ساعات ثلاثون سنة 42.85%
النوم، بمعدل ثمان ساعات يومياً 23 32%
العمل، (من 7-2.5) يومياً 21.5 30.7%
الأكل والشرب، بمعدل ساعة ونصف يومياً 4.5 6.4%
---------------------------------------
لصوص الوقت:
• المقاطعات والزيارات المفاجئة.-
• الاتصالات الهاتفية غير المنتجة.
• - الاجتماعات غير الفعالة.-
• التسويف أو التأجيل بأعذار واهية.
• - الأهداف غير الواضحة.-
• المعلومات الضعيفة/ (النقص في المعلومات)-
• عدم تحديد الأولويات.-
• عدم القدرة على قول ”لا“.
• عدم تخطيط الوقت-
• انخفاض الروح المعنوية.-
• الإصغاء غير الجيد.
أمور تساعدك على تنظيم وقتك
هذه النقاط التي ستذكر أدناه، هي أمور أو أفعال، تساعدك على تنظيم وقتك، فحاول أن تطبقها قبل شروعك في تنظيم وقتك.
• وجود خطة، فعندما تخطط لحياتك مسبقاً، وتضع لها الأهداف الواضحة يصبح تنظيم الوقت سهلاً وميسراً، والعكس صحيح، إذا لم تخطط لحياتك فتصبح مهمتك في تنظيم الوقت صعبة.
• لا بد من تدوين أفكارك، وخططك وأهدافك على الورق، وغير ذلك يعتبر مجرد أفكار عابرة ستنساها بسرعة، إلا إذا كنت صاحب ذاكرة خارقة، وذلك سيساعدك على إدخال تعديلات وإضافات وحذف بعض الأمور من خطتك.
• بعد الانتهاء من الخطة توقع أنك ستحتاج إلى إدخال تعديلات كثيرة عليها، لا تقلق ولا ترمي بالخطة فذلك شيء طبيعي.
• الفشل أو الإخفاق شيء طبيعي في حياتنا، لا تيأس، وكما قيل: أتعلم من أخطائي أكثر مما أتعلم من نجاحي.
• يجب أن تعود نفسك على المقارنة بين الأولويات، لأن الفرص والواجبات قد تأتيك في نفس الوقت، فأيهما ستختار؟ باختصار اختر ما تراه مفيد لك في مستقبلك وفي نفس الوقت غير مضر لغيرك.
• اقرأ خطتك وأهدافك في كل فرصة من يومك.
• استعن بالتقنيات الحديثة لاغتنام الفرص وتحقيق النجاح، وكذلك لتنظيم وقتك، كالإنترنت والحاسوب وغيره.
• تنظيمك لمكتبك، غرفتك، سيارتك، وكل ما يتعلق بك سيساعدك أكثر على عدم إضاعة الوقت، ويظهرك بمظهر جميل، فاحرص على تنظيم كل شيء من حولك.
• الخطط والجداول ليست هي التي تجعلنا منظمين أو ناجحين، فكن مرناً أثناء تنفيذ الخطط.
• ركز، ولا تشتت ذهنك في أكثر من اتجاه، وهذه النصيحة أن طبقت ستجد الكثير من الوقت لعمل الأمور الأخرى الأكثر أهمية وإلحاحاً.
• اعلم أن النجاح ليس بمقدار الأعمال التي تنجزها، بل هو بمدى تأثير هذه الأعمال بشكل إيجابي على المحيطين بك.
معوقات تنظيم الوقت.
المعوقات لتنظيم الوقت كثيرة، فلذلك عليك تنجنبها ما استطعت ومن أهم هذه المعوقات ما يلي:
• عدم وجود أهداف أو خطط.
• التكاسل والتأجيل، وهذا أشد معوقات تنظيم الوقت، فتجنبه.
• النسيان، وهذا يحدث لأن الشخص لا يدون ما يريد إنجازه، فيضيع بذلك الكثير من الواجبات.
• مقاطعات الآخرين، وأشغالهم، والتي قد لا تكون مهمة أو ملحة، اعتذر منهم بكل لباقة، لذى عليك أن تتعلم قول لا لبعض الأمور.
• عدم إكمال الأعمال، أو عدم الاستمرار في التنظيم نتيجة الكسل أو التفكير السلبي تجاه التنظيم.
• سوء الفهم للغير مما قد يؤدي إلى مشاكل تلتهم وقتك.
خطوات تنظيم الوقت.
هذه الخطوات بإمكانك أن تغيرها أو لا تطبقها بتاتاً، لأن لكل شخص طريقته الفذة في تنظيم الوقت المهم أن يتبع الأسس العامة لتنظيم الوقت. لكن تبقى هذه الخطوات هي الصورة العامة لأي طريقة لتنظيم الوقت.
• فكر في أهدافك، وانظر في رسالتك في هذه الحياة.
• أنظر إلى أدوارك في هذه الحياة، فأنت قد تكون أب أو أم، وقد تكون أخ، وقد تكون ابن، وقد تكون موظف أو عامل او مدير، فكل دور بحاجة إلى مجموعة من الأعمال تجاهه، فالأسرة بحاجة إلى رعاية وبحاجة إلى أن تجلس معهم جلسات عائلية، وإذا كنت مديراً لمؤسسة، فالمؤسسة بحاجة إلى تقدم وتخطيط واتخاذ قرارات وعمل منتج منك.
• حدد أهدافاً لكل دور، وليس من الملزم أن تضع لكل دور هدفاً معيناً، فبعض الأدوار قد لا تمارسها لمدة، كدور المدير إذا كنت في إجازة.
• نظم، وهنا التنظيم هو أن تضع جدولاً أسبوعياً وتضع الأهداف الضرورية أولاً فيه، كأهداف تطوير النفس من خلال دورات أو القراءة، أو أهداف عائلية، كالخروج في رحلة أو الجلوس في جلسة عائلية للنقاش والتحدث، أو أهداف العمل كعمل خطط للتسويق مثلاً، أو أهدافاً لعلاقاتك مع الأصدقاء.
• نفذ، وهنا حاول أن تلتزم بما وضعت من أهداف في أسبوعك، وكن مرناً أثناء التنفيذ، فقد تجد فرص لم تخطر ببالك أثناء التخطيط، فاستغلها ولا تخشى من أن جدولك لم ينفذ بشكل كامل.
• في نهاية الأسبوع قيم نفسك، وانظر إلى جوانب التقصير فتداركها.

إدارة الوقت عادة :
إن المحافظة على الوقت وإدارته الإدارة الجيدة عادة يكتسبها الإنسان متى ما أراد ذلك ، ولو أردنا أن نعرف كيف تتكون هذه العادات لوجدنا أن العادة هي النقطة التي تلتقي فيها المعرفة والمهارة والرغبة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 19:40





(6)

التميّــز واللباقـة


اللباقة هي ميزة جميلة وهي من الميزات التي يجب أن يتحلى بها أي شخص ، ولا يستثنى منها أحد

اللباقة هي القدرة على الإحساس بمشاعر وأفكار الآخرين والتجاوب معها والتصرف بما تقتضيه هذه الاتجاهات وبما يجعل من التفاهم معهم سهلاً و محبباً
وتتضمن اللباقة العديد من الأشياء مثل إظهار الود والتعاطف مع الآخرين ، وعدم الحديث عن نفسك بالحديث عنهم ودفعهم دفعاً إلى إظهار مشاعرهم والشعور بأهميتهم بالنسبة لك

كما تتضمن اللباقة توجيه دفة الحديث إلى الاتجاه الذي يرغب فيه الآخرون ويجدون فيه متعه وإثارة كالحديث عن الدراسة أو ما تعلم من مهارات جديدة أو عن نوع من أنواع الرياضة ، أو بما يتعلق بالعمل مثلاً ، وتظهر براعتك هنا عندما تجعلهم يتحدثون بحماس وتنطلق ألسنتهم بما في صدورهم رغم أنهم كانوا في البداية متحفظين
الشيء الهام هنا أن تعرف كيف تطرق على الأبواب الصحيحة وتداعب الأوتار الحساسة لديهم ، وربما كان هذا المجال الذي يتحدثون فيه لا يستهويك ولا يثيرك ولكن شعور الآخرين بأنك تشاركهم أفكارهم ومتعتهم يجعلهم يتقبلون منك كثيراً ويمهد لك السبيل لما تتطلع إليه من أعمال

**********
من أهم مقتضيات اللباقة أن تعرف جيداً كيف تتجنب إيذاء مشاعر الآخرين والابتعاد عن كل ما يبعث على إثارة الحزن أو الضيق أو القلق في نفوسهم ، فإذا ما وقعت دون قصد في موقف حرج فإن عليك أن تتصرف بطريقة لبقة وتحول اتجاه الحديث إلى ناحية أكثر بهجة وإشراقاً أو أقل إثارة جدل أو قلق
وسوف أضع لك تسع طرق لاكتساب اللباقة يمكنك أن تتدرب عليها تدريجياً وأن تحاول النجاح في تطبيقها .. وثق تماماً أن كلا منها يحتاج إلى بعض الجهد والصبر خاصة إذا كان سيغير شيئا من عاداتك الراسخة منذ زمن طويل ، ولكن في نفس الوقت يقربك كثيراً من النجاح ويكسبك قلوب الآخرين ، فعلى سبيل المثال فإن من مقتضيات اللباقة أن تستمع للآخرين أكثر مما تتكلم معهم ، وأن تجعلهم يتحدثون عن أنفسهم أكثر مما تتحدث أنت عن نفسك ، وقد تكون من الذين يكثرون من الحديث عن أنفسهم ولا يسعك أن تدع الآخرين يكملون حديثهم لأنك دائم المقاطعة لهم ، فإن الأمر يتطلب منك بعض الجهد وترويض النفس على الصبر حتى ينتهي الآخرون ، وغير ذلك من طرق اكتساب اللباقة التي قد تجد بعض الصعوبة في تطبيقها في البداية
**********
والآن إليك تسع طرق لاكتساب اللباقة والتميز
1-
اجعل همك دائماً أن تروى للآخرين ما يلذ لهم مما سمعت أو قرأت ، ولا تهمل المجاملات العابرة ، ولست أقصد النفاق ، و إنما المديح المخلص الصادق
2-
اجتهد في أن تذكر الأسماء و الوجوه ، و الأغلب أن الذين لا يفتؤون يقولون : إنني لا أستطيع أن أتذكر اسم هذا الشخص.. هم في الواقع أكسل من أن يحاولوا اكتساب اللباقة ، فلدى كل إنسان المقدرة على تثبيت الأسماء والوجوه في ذهنه ، ولكن الرغبة القوية في تحقيق هذا ينبغي أن تتحقق أولاً ، وعلى التدريب الباقي
3-
إذا وضع الناس ثقتهم فيك فانهض بها ، ولا تروج شيئاً مما أسروا به إليك أو من الإشاعات التي قد تضر بهم
4-
التزم ما أمكنك ضمير المخاطب "أنت" ، في مناقشاتك ، وحين ينمو اهتمامك بالآخرين ستجد نفسك مدفوعاً إلى الإقلال من ضمير المتكلم أنا وكل ما يعود عليه أو يتصل به
5-
لا تسخر من الآخرين ولا تستهزئ بهم ، بل على العكس اجعل همك أن تشعرهم بأهميتهم
6-
اكتسب المقدرة على القول المناسب في الوقت المربك ، والمراد بهذا أن تمحو الإحساس بالنقص من نفس الشخص الآخر و تشعره: أننا جميعاً في سفينة واحدة
7-
إذا اتضح لك أنك مخطئ فسلم بذلك ، فأفضل الطرق لتصحيح خطأ ما أن تعترف به بكل شجاعة و صراحة
8-
استمع أكثر مما تتكلم ، وابتسم أكثر مما تتجهم ، واضحك مع الآخرين أكثر مما تضحك منهم ، وتوخ دائماً ألا تخرج عن حدود اللباقة والأدب العام
9-
لا تنتحل قط العذر لنفسك قائلاً : لم أكن أعرف ؛ فالجهل بالقانون لا يعفي من عقاب خرقه ، والشيء نفسه ينطبق على اللباقة ، فطبيعي أن الجاهل باللباقة يؤذي المشاعر بغير علم ، وأن الشخص الأناني يجرح بغير إدراك ، ولكن ما جدوى الاهتمام مادامت النتيجة واحدة ؟ واللباقة بعد هذا أمر لا غنى عنه ، حتى لقد وصفها العديد من الأطباء ، والمهندسين ، والأساتذة .. الخ ، قائلين: أن الموهبة
الكود:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 19:52



(7)

مفاتيح النجاح العشرة:



- الدوافع:

وللدوافع عدة مصادر..كقوة اليأس..وقوة اليأس تتضح في مثال ما إذا لاحقت قطة تهرب منك حتى تحصرها في زاوية لا يمكنها الهرب بعدها..فإنها إذا يأست من الهرب انقلبت تدافع عن نفسها ضدك..وستنجح غالبا..
ومصدر الايحاء..ويضرب به مثلا ببولارويد مخترع الكاميرا الفورية..إذا قام بتصوير ابنه الصغير على أن يحمض الصورة ليلا بعد تسع ساعات..إلا أن ابنه أصر على أنه يريد الصورة فورا!..فكان من أوحى إليه بفكرة الكاميرا الفورية

أنواع الدوافع:
دافع معيشي:وهو يظهر عند تهديد الحياة..إذ يدفعك للعمل بقوة..
دافع خارجي: وهو مشكلة خارجية يواجهها الانسان تدفعه للبحث عن الحل..”الحاجة أم الاختراع”
دافع داخلي: ذاتي..رغبة في أمر ما..
فمنبع الدوافع الداخلية هو الرغبة..واسترات يجيتها:


- الطاقة:
أنواعها:
روحانية (إيمانية) - ذهنية - عاطفية - جسمانية
وراء كل جهد قيمة ،ووراء كل قيمة استفادة..فلا جهد يبذل دون قيمة ولا قيمة لا فائدة منها

مستويات الطاقة:
1- طاقة مرتفعة إيجابية..مثل ما يكون بعد الخطب الحماسية..
2- طاقة منخفضة إيجابية..مثل ما يكون بعد الصلاة أو تمارين الاسترخاء أو اليوغا..
3- طاقة مرتفعة سلبية..
4- طاقة منخفضة سلبية..كالإحباط

لصوص الطاقة:
1- الهضم..

2- الغضب..الغضب يهدم التفكير والتحليل..ولا يعطي الفرصة للتفكير..
3- القلق..
4- التفكير السلبي
3- المهارة:
عند استخدام 3% من المهارات الذهنية تصبح من أقوى 5% من أهل الأرض..
احرص على تنمية مهاراتك!..تذكر أنه لا يمكن إدارة الوقت وإنما يمكن إدارة النشاطات أثناءه..ولتنمي مهاراتك:
-القراءة 20 دقيقة على الأقل يوميا..



4- الفعل:
الفعل..هو الفرق بين النجاح والفشل!
لصوص الفعل:
1-الخوف


2- الصورة الذاتية..إن لم تكن بها ثقة كافية فلن يكون فعل..
3-المماطلة

5- التوقع:
تفاءلوا بالخير تجدوه..
التوقع السلبي يضر لا ينفع!
من قانون التركيز: التوقع يعني التفكير..والتفك ير في اتجاه يعني التركيز فيه..وهو ما يؤدي إلى الانجذاب إلى هذا الاتجاه..
فإذا كان التوقع سلبيا أدى في النهاية إلى اتجاه سلبي بالفعل..والعكس بالعكس…

ممن تتوقع الخير؟
من الله..
ومن نفسك..ومن عائلتك..ومن الناس..ومن الحياة..


6- الالتزام:
ومنه..
التزام ديني..
التزام صحي (المحافظة على الصحة)..
التزام شخصي (بتنمية المهارات)..
التزام عائلي (بالالتزامات العائلية)..
التزام اجتماعي (تواصل مع إخوانك)..
التزام مهني..
التزام مادي (سدد ديونك)..

7- المرونة:
يجب أن يكون طبعك الالتزام بالهدف ومرونة في الأسلوب..حالما يبدو لك قصور طريقة للحل..قم بتغييرها فورا..(إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)
الأكثر مرونة يتحكم بمشاعره وبالأمور المحيطة..
الأكثر مرونة يحقق اهدافه..
8- الصبر: (وبشر الصابرين)
ليكن لديك نموذج للصبر (وخير نموذج هم الأنبياء عليهم السلام..وليكن لك نموذج حي)..تعلم منه..اندمج معه..تخيل نفسك مثله وفي موقفه..تخيل نفسك مثله في مواقف صعبة..
9- التخيل:
التخيل الابتكاري..تخيل الموقف ونتائج الفعل.
البقاء في وضع مريح- تنفس 8-2-4 (8 ثوان شهيق - 2 ثانية احتفاظ بالهواء - 4 ثوان زفير)..ركز انتباهك على النفس حتى تصل إلى حالة الألفا..أغمض عينيك وتخيل كيفية تحقيق الأهداف.

10-الاستمرارية:
(أحب الأعمال إلى الله تعالى أدومها وإن قل)..
استمر في تحقيق أهدافك دائما..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 19:57

(8)

لا تقل إني فاشل

" الفشل " .. لفظة لا وجود لها في قاموس حياتي ، لأني لا أعترف بها ، واستبدلتها بجملة " أنا لم أوفق "
لا تستعجلوا وتحكموا علي من يقول هذا بأنه محظوظ ، وأن حياته مليئة بالمسرّات ، وأنه حاز كل ما يتمناه !
لا تقيّّموا شخصاً ما أنه إنسان ٌ " فاشل " أو " ناجح " ..
لأنها مقاييس لا وجود لها عند من يحقق الإيمان بأحد أركانه وهو الإيمان بالقدر خيره وشره .
" الفشل " مظهر خارجي للعمل ، يدركه الجميع بما يظهر لهم من نتاج السعي ، فإن كانت النتيجة هي ما تعارف عليها الجميع أنها رديئة فهو في عرفهم " فشل"
وما تعارفوا أنه جيد وحسن ، فهو إذاً " نجاح " .
ولكن .. أين ما وراء الظواهر ؟
أين علم الغيب مما يحدث من واقع السعي ؟
فقد يكون من نحكم عليه بأنه " ناجح " ، هو في حقيقة الأمر أبعد ما يكون عن النجاح .
ومن نرثي اليوم لفشله ، قد يكون في قمة النجاح وهو أو نحن لا ندرك هذا .
عندما كنت أقرأ في سيرة الصحابي " زيد بن حارثة " حِـب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – تعلمت كيف لا أصدر حكمي على الأمور بظاهرها ، أو أجعلها مقياساً لتحديد النجاح والفشل في حياتي .
عندما أراد الصحابي زيد – رضي الله عنه - الزواج ، ولما كانت منزلته الكبيرة عند النبي – صلى الله عليه وسلم - يشهد لها الجميع ، فقد خطب له النبي – صلى الله عليه وسلم - ابنة عمته زينب – رضي الله عنها وأرضاها – فقبلت به لأنها تعلم تلك المنزلة ، رغم فارق النسبين .. فقلت في نفسي :
إنهما مثالا لأنجح زوجين ، فهو ربيب النبي – عليه صلوات ربي وسلامه - ويملك ما يجعله مثال الزوج الصالح في نظر أي امرأة ..
وهي إبنة الحسب والنسب العفيفة الشريفة ذات الأخلاق الكريمة – ولست أهلاً لأزيد من الثناء عليها رضي الله عنها .
ومع ذلك ، انفرط عقد زواجهما ، وانفصلا بالطلاق !
فهل يمكنني أن أصف زيداً بأنه " فاشل " ؟
وهل يمكنني أن أصف زينب بأنها " فاشلة " ؟
أليس الطلاق بين الزوجين علامة لفشلهما في تحقيق الاستقرار الأسري ؟
إذاً حسب المقاييس التي اتفق الجميع عليها ، هما " فاشلان " – وحاشا لله أن يكونا كذلك .
فقد قدّر رب العالمين أن تنتهي رابطة الزواج بالإنفصام .. ليبدأ بعدها رباط أقوى وأسمي لكل منهما .
فقد كان أمر الزواج والطلاق بعد ذلك لحكمة خفيت على الجميع ، وهي إبطال التبني ، ونحن نعلم أن زيداً كان في البدء يُنسب لسيدنا محمد – عليه الصلاة والسلام – بحكم تبنيه له . .وكان يُدعى " زيد بن محمد " .
ولأن الله أنزل تشريع الأحكام متدرجة بما يتناسب مع المجتمع حينها ، وقد تعارف الجميع على جواز التبني ، وجواز أن يرث الرجل إحدى نساء أبيه بعد موته .
طلق زيدٌ زينب ... فأمر الله – تبارك وتعالى – نبيه أن يتزوجها ..
. فأدرك المسلمون أن التبني محرم ، والدليل زواج نبيهم بطليقة من نسبه إليه
الله أكبر !
وها هي زينب قد تحولت في نظر النساء – وأنا منهن – ! إلى امرأة محظوظة " ناجحة " !

وتزوج زيدٌ من امرأة أخرى ، وأنجبت منه " أسامة بن زيد بن حارثة " – حب ِ ابن حبِ رسول الله صل! ى الله عليه وسلم .. ونجح في تربية " أسامة " الصحابي القائد لجيش يضم كبار الصحابة ، وهو في الخامسة عشرة من عمره !! .

فأين تقييم " الفشل " و " النجاح " في ما حدث ؟!

ولأضرب لكم مثلاً من عصرنا الحاضر :

يتقدم طالبان لامتحان القبول لمعهد العلوم المصرفية !
ينجح الأول في امتحان القبول وبتفوق ، ويعود لأهله يُبشرهم بهذا " النجاح " ،
بينما لم يحقق الثاني درجة القبول ، فيرجع لأهله ليلقى اللوم والتقريع على تقصيره في الاستعداد للإمتحان بمزيد من الدراسة والمذاكرة ، رغم أنه بذل أقصى ما بوسعه! ..

ولأنه في نظر من حوله ، ونظره هو أيضاً " فاشل "
فقد إصيب بالإحباط ، وانزوى في بيته يتجرع كؤوس الندم .
الأول يصبح رئيس بنك ربوي عظيم ذو شأن .. بمرتب كبير ، مكنه من اختيار زوجة جميلة من أسرة عصرية، وعاش حياة مرفهة ..
وأما الثاني فما وجد أمامه سوى أن يتعلم مهنة بسيطة عند أحد الصناع .. فاكتسب منه خبرة ومهارة أهلته ليفتح ورشة منفصلة بعد سنوات .
حقق منها دخلاً مناسباً ليبني أسرة ناجحة .. وعاش حياته برضى وقناعة .. ومع مرور السنوات أصبح مالكاً لأكبر الشركات التجارية والمقاولات الإنشائية .
في رأيكم .. من هو " الفاشل " و من هو " الناجح " !؟
هل هو الأول ، الذي جنى أموالاً ربوية كنزها و سيحاسب عن مدخله ومخرجها ؟
أم هو الثاني ، الذي رُزق رزقاً حلالاً طيباً من كدّه وعرقه ، وصرفها في إسعاد أهل بيته ؟!
لو كنت مكان الأول ، لتمنيت لو أني لم أنجح في امتحان القبول ..
و لو كنت مكان الثاني " الفاشل " لحمدت ربي على عدم توفيقي في الإمتحان ، .. " فشلي " .
إن ما يحدث لنا ، إنما هو ابتلاءات من الله ، أو استدراج لمن اختار طريق الغواية ودروب الشيطان .
قد يحدث أن تسير على طريق شائك حافي القدمين ، وبدون انتباه تدخل شوكة في باطن قدمك ، قل الحمد لله ..
فما أصابك من ألم ٍ فيه خير لك ، فقد كفـّر الله بها خطاياك ، وأثابك على ألم الشوكة ... أفلا تقول الحمد لله ؟
تتقدم لطلب وظيفة فتـُرفض ويُـقبل غيرك رغم استحقاقك لها ، قل الحمد لله ..
فعمل ٌ أفضل منه ينتظرك ، وهو أصلح لك من الأول . وقد يكون رئيسك فيه أطيب خلقاً ، أو تجد فيه صحبة طيبة ، أو يكون محل العمل أكثر قرباً لمسكنك فتكسب الوقت لقضاء عبادة تنفعك في الآخرة ... أفلا تقول الحمد لله ؟
تتقدم لخطبة إحدى النساء اللواتي تحلم بالزواج منها ، فتعترض أمورك عوائق ، قل الحمد لله ..
فزوجتك الصالحة تتنظرك ، لتلد لك أبناءاً أصحاء ، ربما ما كانت الأولى ستلد لك مثلهم ! ... أفلا تقول الحمد لله ؟
تعزم على السفر لقضاء مهام أو عقد صفقة تجلب لك المال والسمعة والوجاهة ، ولكنك تفوّت موعد الطائرة ، فتـفقد صفقتك .. قل الحمد لله ..
فربما خسرت صفقة تجلب لك مالاً ، ولكن ربما كسبت مقابلها فرضاً للصلاة صليته في مسجدك وخشعت له جوارحك وبكت له عيناك ، فكسبت مغفرة ورحمة من الله تضفي عليك سعادة لم يذقها أحد ٌ من قبلك من ذوي الص! فقات اللاهثين خلف جمع المال ! .. أفلا تقول الحمد لله ؟
لا تقل " فشلت " .. بل قل .. " لم يوفقني الله في هذا الأمر ولعل توفيقي في امر آخر" .. والحمد لله على كل حال
لا تقل " أنا فاشل " .. بل قل .. " أنا متوكل " .. وخذ بالأسباب .. وقل الحمد لله على ما قدّر لي مسبّب الأسباب
لا تقل " أنا لاأملك شيئاً " .. بل قل .. " الله ربي ادخر لي من الخير ما لا أعلمه " .. والحمد لله يرزق من يشاء بغير حساب لا تقل " أنا لاشيئ " بل .. أنت شيئ .. كما أنا شيئ .. والآخر شيئ
فاطلب ربك أن يدخلك في رحمته التي وسعت كل شيئ .وأنت شيئ .. أنت في نظري كل شيئ

يا عاقد الحاجبين ..

ابتسم من فضلك ، ولا تحزن ..

وعاود الكرة .. واستخر ربك في كل خطوة تخطوها .. وارض بما قسمه الله لك من نتيجة أمرك ..

ولا تقل بعد اليوم " أنا فاشل " .. بل قل :

" أنا ناجح " بإيماني ..

" أنا ناجح " بطموحي لإرضاء ربي ..

" أنا ناجح " لحبي لنبيي ..

" أنا ناجح " لأني مسلم .. وهذا يكفيني .


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 20:00

(9)



جـــمال الــروح لـــغـة لازم تعرفها

في كل شخص رغبة في الاستئثار بإعجاب الآخرين ولإستحواذ على ثنائهم سمتهم من سمات الحياة الشخصية المحبوبة قد تحظى بإعجاب الناس ولكن مثل هذا الإعجاب يتبدد كالدخان في الهواء إذا لم يسانده جمال الروح وأهم عنصر في جمال الروح هو الجاذبية وإليك عشر قواعد تشكل أهم مقومات الشخصية الجذابة ::


|--*¨®¨*--|عدم البوح بالمتاعب الخاصة |--*¨®¨*--

فالحزن والألم والضيق عناصر موجودة أصلا في الإنسان ولا يمكن له التخلص منها ولكن لابد من إخفائها أو تقليلها قدر الإمكان حتى لا يسأم الآخرون لأنهم غير مجبرين على المشاركة في أحزاننا ..

ومن المستحسن محاولة فهم مشاكل الآخرين وأن تكون شخص مجامل ليس فقط في المناسبات الكبيرة بل في الصغيرة ايضاً كما يجب إحترام أحزان الآخرين وإبداء السرور في أفراحهم

|--*¨®¨*--|علم الإستماع |--*¨®¨*--|

فالإستماع للآخرين يكون سبباً للجاذبية لأن الشخص الذي يتقن فن الإستماع لأحاديث الآخرين يكون محبوباً منهم كما يجب أن تترك للآخرين حرية الحديث ثم تشارك فيه بعد ذلك


|--*¨®¨*--|عدم التعالي على الآخرين|--*¨®¨*--|

ويعتقد الكثيرون في قرار أنفسهم أنهم لا يقلون عن الآخرين في أي شي لذ لك فالتعالى عليهم قد يؤثر على علاقتهم بك ويتمثل ذ لك في طريق الحديث والتصرف غير اللائق بينما التواضع يعطي صاحبه دائماً محبة الآخرين

|--*¨®¨*--|إظهار الإعجاب في الوقت المناسب |--*¨®¨*--|

إن كل إنسان يحب أن يتلقى المديح ولكن ليس إلى درجة النفاق فالإنسان يحتاج إلى المجاملةوإظهار الإعجاب الذي يجدد الثقة في النفس ولكن يفضل أن تظهر هذا الإعجاب في محلة بكلمة مخلصة في الوقت المناسب والطريقة المناسبة


|--*¨®¨*--|التفاؤل المعقول |--*¨®¨*--|

والمتفائل محبوب دائماً فهو يجعل الآخرين يرون العالم بمنظار الواقع ولكن هذا التفاؤل يجب أن كون في حدود المعقول وأن لا يتطرق إلى الخيال والمتفائل لا يعترف باليأس ولكنه يجدد دائماً الأمل في حل مشاكله وفي حدود الإمكانيات الموجودة

|--*¨®¨*--|تقبل ملاحظات غيرك |--*¨®¨*--|

من الجيد إستقبال ملاحظات ونقد الآخرين برحابة صدر إذا صدرت عن أناس مخلصين لايبغون سوى المساعدة ألحقه وقد تصدر هذا الملاحظات من أناس حاقدين ولكن في الحالتين من المستحسن أن تتقبل ما يوجه إليك من ملاحظة أو نقد بابتسامة ومهما كان الثمن مع ما يفرضه ذلك من التحكم بالعقل والسيطرة على المشاعر


|--*¨®¨*--|التفكير بنفسية مرحة |--*¨®¨*--|


وعند التفكير في موضوع ماء من الأفضل أن تكون نفسيتك مرحة وهادئة ليتسنى لك البت في الأمور بطريقة سلسة وغير معقدة أما عندما تكون نفسيتك كئيبة فلا تحاول أن تحسم في أمرماحتى لا يشوب النتيجة الخوف والقلق


|--*¨®¨*--|التفكير والتصرف بنفسية الخير |--*¨®¨*--|

فحتى تكون جذاب لابد أن تتصرف دائماً بنفسية الخير وإذا كنت تتحلى بجميع الصفات السابقة فانك بدون صفة الخير ستفقد عنصر هاماً من عناصر الجاذبية

|--*¨®¨*--|وأخيراً الصراحة |--*¨®¨*--|

إن الصراحة صفة أساسية من صفات الجاذبية فهي واجبة التفكير مع النفس وفي التفاؤل مع الغير أما الشخص ذو الوجهين أو المحب لذاته والنافق مع غيره فهل سيكون برأيك جذاب ؟

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 20:03

(10)


فراسة الوجوه "..... هل ممكن تعرف اخلاق وصفات حد من شكله فقط ؟؟؟؟؟ ايوووة ممكن






هل فعلا ممكن نحكم علي حد من شكله فقط ؟؟
ممكن نعرف طباعه؟؟
اخلاقه ؟؟

ازاي ممكن نعرف كدة ؟؟
هل هنحتاج تدريب ؟؟

في وقت فراغي قرات لكم كتاب عن علم الفراسة
احب اقول لكم منه بعض الاشياء
يمكن تجاوب علي بعض الاسئلة السابقة......

***مقدمة عن علم الفراسة

لا جدال ان علم الفراسة علم قديم وضع قواعده العلماء منذ القدم جيلا بعد جيل وهو يعني بشكل عام الاستدلال علي اخلاق الناس واحوالهم من النظر اليظواهرهم وخاصة الوجه ....
تحكم عليه بالصحة ... او الشجاعة او الجبن .... الطيبة او الخبث ...
مستدلا علي ذلك بشكل هامته وتكوين جمجمته وتعبيرات وجهه

والفراسة معترف بها في جميع الاديان فقد قال الله تعالي في كتابه الحكيم ... " تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ " البقرة (273)

وقال سبحانه : "إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّم ِينَ " الحجر(75)

وقال صلي الله عليه وسلم " اتقوا فراسة المؤمن "وكذلك " اطلبوا الخير عند حسان الوجوه "

وقال الامام علي رضي الله عنه " ما اضمر احدا شيئا الا ظهرت في فلتات لسانه وصفحات وجهه "

وقد ربط علماء الفراسة بين الظاهر والباطن حيث وجدوا مثلا علاقة بين شكل الذقن مع الحزم والتردد .. والحب والبغض ..
والوان العين وجدوا لها علاقة بالذكاء والغباء
وكذلك العلاقة بين باقي اجزاء الجسم ومختلف الطبائع والفراسة فن من حيث انها ملكة يمتاز بها اناس دون اخرين بلا علم او دراسة وهؤلاء الموهوبين لابد لهم من نسبة ذكاء عالية وحدة ذهن وسرعة بديهة يمتازون بها ...
كذلك لوحظ ان النساء اكثر فراسة من الرجال

والفراسة لا تقتصر علي معرفة الباطن بالنظر الي ملامح الوجه او الشكل ولكن تتعدي ذلك الي الاستدلال بحركات الجسم كطريقة المشي والكتابة والاستدلال باشارات اعضاء الجسم وتعبيرات الوجه نوع الازياء وانماط السلوك

وانا ان شاء الله هقول لكم كل مرة نوع من انواع الفراسة
وتطبيقاتها مثل فراسة العيون .. فراسة الامزجة .. فراسة الوجوه
وهكذا ...

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 20:07

(11)



كيف تصبح قوى الشخصية

كل منا يحب ان يقال عنه ان شخصيته قوية ..
ولكن ماهو المعنى الحقيقي لقوة الشخصية ؟

البعض يعتبر قوة الشخصية بأنها القدرة على السيطرة على الآخرين
فهل المدرس الذي يرتعد منه الطلبة ويضبط الفصل قوي الشخصية ؟
وهل كل من يفرض رأيه على الآخرين يعتبر قوي الشخصية ؟
الشخصية المسيطرة التي لايرفض لها طلب لاتعتبر شخصية قوية
فقد تكون السيطرة بالتخويف والارهاب
فالمدرس مثلا قد يضبط الفصل لأنه يهدد الطلبة ويضربهم وقد تجد نفس هذا المدرس يقف خائفا مرتعدا أمام المدير او الوزير لذلك لايمكن اعتباره قوي الشخصية

البعض الآخر يعتبر صاحب الشخصية القوية بأنه ذلك الذي يستطيع كسب المال اكثر من غيره ويصل بذلك الى مكانة اجتماعية متميزة
هذا التعريف يتهم الشرفاء بأنهم ضعاف الشخصية لذلك لايمكن القبول به

والبعض يعتبر الشخصية القوية بأنها الشخصية التي تستطيع ان تتصرف بنجاح في المواقف المختلفة
والواقع ان التصرف الناجح قد يكون غير اخلاقي في بعض الاحيان فقد ينجح التاجر مثلا في تجارته نجاحا كبيرا بسبب اعتماده على الغش والكذب كوسيلة لتصريف تجارته ويصبح هذا التعريف غير مقبول ..

:

الشخصية القوية .. هي الشخصية التي تستمر في النمو والتطور
فصاحب العقلية المتحجرة .. ضعيف الشخصية
ومن لايستفيد من وقته وصحته وامكانياته .. ضعيف الشخصية
ومن لايعدل من سلوكه ويقلع عن اخطائه .. يكون ايضا ضعيف الشخصية

قوة الشخصية تعني ايضا .. القدرة على الاختيار السليم .. والتمييز بين الخير والشر والصواب والخطأ .. وادراك الواقع الحاضر .. وتوقع المستقبل
فالنمو والتطوير شرطان أساسيان لكي تكون شخصيتك قوية ومثمرة في نفس الوقت


تدريبات وجدانية لتقوية الشخصية


هناك بعض المبادئ الاساسية التي علينا ان نضعها نصب اعيننا وهي :

ان مانحس به من عواطف لايمثل الا جزء بسيط من الطاقة الوجدانية الكامنة داخلنا

العواطف المدفونة والتي نسيناها هي اكبر حجما وأشد عنفا من العواطف التي نحس بها وندركها بشعورنا الواعي

نحن لانتحكم الا في المراحل الاولى من اشتعال العاطفة والانفعال ولكن ما ان ينفجر البركان نصبح كالقشة في مهب الريح ولانستطيع التحكم بها

الحياة الوجدانية والعاطفية شأنها شأن - اي جزء من الشخصية- قابلة للترويض والتهذيب

كلنا بحاجة في جميع مراحل حياتنا الى هذه التدريبات التي تصقل حياتنا الوجدانية وتنقي سلوكنا العاطفي مؤدية بالتالي الى تقوية الشخصية


--------------------------------------------------------------------------------

اولا .. تدريبات التفريغ الانفعالي


--------------------------------------------------------------------------------

التدريب الاول

هناك احزانا كثيرة داخلنا نكبتها في اللاشعور لكنها تضغط علينا من الداخل ولاسبيل للتخلص من ضغطها الا بالنبش عنها وجعلها تطفو على السطح ولتحقيق هذا النبش نفذ مايأتي:

- اغلق باب الغرفة على نفسك
- قم بتذكر احزانك الدفينة (بعض الصور الخاصة بأحبائك الذين فارقوا الحياة او سافروا بعيدا ربما تساعد على اثارة مشاعرك)
- لاتمنع نفسك من التفجر العاطفي واترك دموعك تنهمر فالدموع الساخنة فيها شفاء وراحة لحياتك الوجدانية
- حاول اجراء هذا التدريب مرة كل شهر على الاقل وستحس بالراحة النفسية بعد ان تتفجر الشحنات المكبوتة داخلك

التدريب الثاني

- احضر حوالي خمسين فرخا من الورق الفولسكاب
- اجلس في مكان هادئ وابدأ في تقطيع الورق الى ثمان قطع متساوية (بتطبيق حوافه على بعضعها البعض ثم تقطيعها)
- استمر في هذه العملية البسيطة بهدوء وبطء
ستحس بالراحة النفسية بعد الانتهاء لأنك قد فرغت شحناتك الانفعالية المكبوتة داخلك بهذا التقطيع .. فالورق هنا يرمز الى العقبات التي أعاقت تفريغ طاقتك الوجدانية لكنك نجحت في اخراج هذه الطاقة المكبوتة عن طريق الرمز الممزق
- الورق الذي قمت بتقطيعه يمكنك حفظه والاستفادة منه .


--------------------------------------------------------------------------------

ثانيا .. تدريبات الشجاعة والتخلص من المخاوف


--------------------------------------------------------------------------------

علينا في البداية ان نميز بين الشجاعة والتهور فالشجاعة هي عدم الخوف من الاشياء او الاشخاص او الكائنات أيا كانت التي يجب الا نخاف منها .. اما التهور فهو عدم الخوف من الاشياء التي يجب ان نخاف منها
ولكي تصير شجاعا يجب ان تتخلص من المخاوف التي اكتسبتها في طفولتك وظللت تخاف منها حتى الوقت الحاضر في سنك هذه
وهذه التدريبات تساعدك على التخلص من المخاوف :

التدريب الاول

اذا كنت تشعر بالخوف من حيوان اليف مثلا فعليك بالمبادرة بشرائه صغيرا وقم برعايته وستجده يكبر بينما يصغر الخوف في قلبك ..

كل المخاوف عليك ان تعاملها بهذه الطريقة وعرّض نفسك تدريجيا لها - ستحس بالرعب والخوف في البداية لاشك - لكن مع تكرار تعرضك للاشياء المخيفة من وجهة نظرك ستجد انك قد تأقلمت معها وانطفأ ذلك الخوف في قلبك وستحس انك قد حققت انتصارا عظيما يعزز ثقتك بنفسك وبشخصيتك

التدريب الثاني

اذا كنت تشعر بالخوف من شخص معين مع انك تعرف ان ليس له سلطان عليك لكنه استغل خوفك منه وفرض سيطرته عليك فالجأ الى استخدام اسلوب الصدمة المفاجئة لكي تحطم هذا الخوف الوهمي كما يلي:

- انتهز اول فرصة تتقابل فيها مع ذلك الشخص واختلق موقفا متوترا وقم بمهاجمته لا باللسباب او الشتائم ولكن قل له ماهو مكبوت بداخلك نحوه بأسلوب حازم وقوي ستجده قد فوجئ بهذا الاسلوب منك وستصبح سيد الموقف وسيعمل لك الف حساب بعد ذلك ولن يساورك الخوف منه
- لاتتردد في انتهاج هذا الاسلوب الخاطف لأنه الاسلوب الوحيد الذي يخلصك من مخاوفك في مثل هذه المواقف ويعيد ثقتك بنفسك


--------------------------------------------------------------------------------

ثالثا تدريبات الاسترخاء النفسي والعصبي


--------------------------------------------------------------------------------

المخ هو الجهاز المسيطر على كل كيانك وكلما كان مخك في حالة جيدة كانت قدرتك على السيطرة على سلوكك اقوى

من المفروض بعد انتهاء المواقف التي تؤدي الى توتر اعصابنا ان تعود الاعصاب الى ماكانت عليه من ارتخاء لكن هذا لايحدث بل تظل الاعصاب متوترة وكلما حدث موقف جديد يضيف توترا الى القديم وهكذا .. لذلك فنحن في حاجة الى اعادة الاعصاب الى حالتها الاولى من الارتخاء باتباع التدريبات التالية:

التدريب الاول:

خصص مالايقل عن ربع ساعة يوميا قبل النوم لاجراء تدريب الاسترخاء
- استلق على ظهرك
- استمع الى ماتيسر من القرآن الكريم بصوت احد المقرئين المحببين الى نفسك - او الى موسيقا حالمة محببة الى نفسك -
- ابدأ في التركيز على عضلات واجزاء وجهك .. هل حاجباك مشدودان بتوتر؟ استرخ .. هل تجز على اسنانك؟ هل تعض شفتيك ؟ ان كان الامر كذلك فوجه الامر الى عضلات وجهك بأن تسترخي ..
- تدرج بعد ذلك الى ذراعيك ثم فخذيك ثم ساقيك حتى مشطي رجليك
- تأكد من ان جميع عضلاتك قد صارت في حالة استرخاء
- انتظم في هذا التدريب وستجد ان حالتك المزاجية العامة في تحسن مستمر وستصبح خاليا من التوتر العصبي الى حد بعيد

التدريب الثاني

انتهز فرصة عدم ارتباطك بأعمال هامة وابتعد عن البيئة التي انت متواجد فيها
- يستحسن ان تبعد حتى عن اسرتك وتتوجه الى مكان بعيد غير مألوف لك .. فمثلا اذا كنت من اهل المدن توجه الى الريف والعكس صحيح
- ان تغيير البيئة الطبيعية والاجتماعي ة معا لمدة يوم او يومين كفيل باستعادتك لاسترخائك العصبي والنفسي شرط ان تنسى همومك ومشاكلك ولاتحملها معك الى البيئة الجديدة التي هربت اليها لبعض الوقت


--------------------------------------------------------------------------------

رابعا .. تدريبات الحس الجمالي


--------------------------------------------------------------------------------

كثير من الناس يفقدون الشعور بالجمال بالرغم من كثرة الاشياء الجميلة حولهم . قد يعزوه البعض الى الألفة لكن هذا ليس صحيح لأن من يفقد الشعور بالجمال لايحس به اذا ماشاهد مناظر جميلة لا يألفها ويمكن تشبيه فقدان الشعور بالجمال بالصدأ الذي يغطي الآنية التي كانت تلمع ذات يوم .

لكي تستعيد شعورك بالجمال عليك بممارسة التدريبات الآتية :

لايكفي ان تكون مستهلكا للموضوعات الجمالية تقف منها موقف المتفرج السلبي بل يجب ان تكون ممارسا ايجابيا وصانعا للجمال
- حاول ان ترسم فتحس بجمال الرسم
- حاول ان تدندن مع النغمات التي تسمعها فيتدعم شعورك بجمال النغمة
- اشترك مع شريكة حياتك في تذوقها للجمال في اختيار الوان ملابسها وملابسك
- ابحث عن الجمال في شريكة حياتك وابرزه وأكد عليه فذلك سيسعدها ويسعدك
- تذوق الجمال في مأكلك ومشربك وملبسك وفي اوراقك وفي كل شيء تمتد اليه يدك
- درب نفسك باستمرار على تذوق الجمال وعلى خلقه في نفس الوقت .


تدريبات جسمية لتقوية الشخصية


اولا - تدريبات اللياقة العامة

قوة الشخصية ترتبط ارتباطا وثيقا بالصحة العامة
وهذه التدريبات تساعد على التمتع بلياقة بدنية عالية:

1- الاستلقاء على الظهر ثم تحريك الرجلين والفخذين في الهواء ( كأنك تقود دراجة ) وتستمر حتى تحس بالتعب

2- الانبطاح على البطن ووضع الكفين في الازض ثم رفع الجسم وانزاله مع تثبيت مشطي القدم على الارض وتستمر في هذا التدريب حتى الاحساس بالتعب

3- الوقوف منتصب القامة دون ان يكون ظهرك مقوسا ثم ضع الذراعين في موازاة الجسم وابدأ في تحريكهما على هيئة مروحة الى الامام والى الخلف عدة مرات حتى تتعب


ثانيا - التدريبات الحركية التصحيحية

ونعني بها تصحيح ما نشأ عليه المرء من حركات خاطئة واوضاع غير صحية تؤثر بطريقة غير مباشرة على شخصيته

1- تصحيح طريقة مشيك
عليك السير يوميا على خط مرسوم او متخيل ( مثل السير في موازاة احد الارصفة او على خط مرسوم على الطريق او حتى على الخطوط المرسومة على البلاط في بيتك ) - هذا التمرين يساعد على انتظام طريقة مشيك بصورة مستقيمة صحية

2- تصحيح تقوس الظهر
قف مسندا ظهرك وساقيك على الحائط واجعل جسمك كله ملتصقا بالحائط قدر الامكان . ابق على هذا الوضع خمس دقائق وكرر هذا التمرين عدة مرات يوميا

3- انتصاب القامة
احضر كرسي مستقيم الظهر واجلس عليه واجعل فخذيك في خط افقي وقد عملا زاوية قائمة مع ساقيك وقم بتعديل وضع ظهرك حتى يأخذ زاوية قائمة مع فخذيك وابق على هذا الحال اطول مدة ممكنة

ثالثا - تدريبات الرشاقة الحركية:

الرشاقة الحركية تعني حذف جميع الحركات الزائدة عن المطلوب أي تقنين أداءك الحركي بحيث يؤدي الغرض بأقل جهد ممكن وبأقل حركات ممكنة مما يرفع من ثقتك بنفسك ويقوي شخصيتك

1- عند استخدام اليدين اثناء الكلام:
اجعل كل حركة تصدر من يديك عاملا مساعدا على ايصال ماتقصده الى من يستمع اليك فكثرة حركات اليدين أثناء الكلام غير مستحبة وهذا التدريب يفيد في جعل اداءك الحركي رشيقا أثناء تحدثك :
- اجلس امام المرآة في حجرة مغلقة ( اوا امام كاميرا فيديو حسب امكاناتك ) وتحدث امامها في موضوع يهمك
- راقب حركاتك وانت تتحدث
- تخيل انك تتحدث في محاضرة او اما حشد من الناس وانتبه الى كل حركة تصدر منك
- حاول تجنب الحركات التي تفعلها وتجد انها غير لائقة او متكررة
- كرر هذا التدريب وحاول ابتكار حركات متزنة رشيقة ستجد انك قد اكتسبت المزيد من الرشاقة الحركية والتي سترفع من ثقتك بنفسك عندما تتحدث مع أحد او امام جمع من الناس .

2- قم بهذا التدريب في مكان منعزل
- امش متخيلا انك تحمل طبقا مملوءا بالماء على رأسك وانك حريص على عدم سكب الماء عليك
- اجعل عنقك مرفوعا وصدرك الى الامام واجعل عينيك تنظر الى الامام في خط مواز لمستوى النظر
- تكرار هذا التدريب يزيد من رشاقتك الحركية اثناء المشي

3- اجلس القرفصاء ثم قم منتصبا دون ان تسند يديك على الارض
- سر خمس خطوات ثم اجلس القرفصاء مرة اخرى دون ان تسند يديك على الارض
- كرر هذا التدريب عدة مرات يوميا وستحصل على رشاقة حركية كبيرة

رابعا - تدريبات الملامح والنظرات المناسبة:

ما يصدر عنا من ملامح ونظرات اثناء الحوار لها تأثير كبير في علاقاتنا الاجتماعية وفي ترك آثار بالغة في نفوس المحيطين بنا وهذه التدريبات تساعدك على تهذيب وتطوير مايصدر عنك من ملامح ونظرات حسب المواقف التي تحدث لك :

1- اجلس امام المرآة في حجرة مغلقة ( او امام كاميرا الفيديو ) وحدك ومرن نفسك على الاتيان بالملامح والنظرات التي تعبر عن .. الغضب - الدهشة - الشك - الموافقة والارتياح - التهديد - وغيرها من المواقف
- لاحظ نفسك وانتقدها وحاول تغيير الملامح التي ترى انها غير مناسبة
- كرر هذا التدريب كل يوم الى ان تقتنع بأن نظراتك وملامحك تعبر تماما عما بداخلك من انفعالات متباينة

2- التقليد ليس عيبا حتى بالنسبة للكبار اذا كان في اشياء مفيدة وعليك ان تلاحظ اصدقائك فيما يبدونه من ملامح ونظرات يتخذونها اثناء انفعالاتهم وان تتقمص وتقلد الملامح والنظرات التي تعجبك
- اجلس امام المرآة او الكاميرا وحدك وحاول تقليد ملامحهم ونظراتهم عدة مرات الى ان تجيدها وستكتسب بذلك قدرة على التعبير تساعدك في تقوية شخصيتك

خامسا - تدريبات لاتخاذ الاوضاع المناسبة في الوقوف والجلوس :

مواقف الحياة المتباينة تتطلب منا اتخاذ وقفات معينة وطريقة جلوس مناسبة لكل موقف وعليك اداء هذا التدريب

- اختل بنفسك امام المرآة او كاميرا الفيديو واتخذ الاوضاع المناسبة في الوقوف والجلوس حسب الشخصيات المختلفة التي تقابلها ولابد ان تتناسب وقفتك وطريقة جلوسك مع الحالات التي تتخيلها والتي تقابلها فعلا في حياتك وانظر كيف يكون شكلك وتصرفاتك في الوقوف والجلوس والتي عليك ان تحاول تحسينها حتى يحس الطرف الآخر بشخصيتك ان كان اعلى منك مرتبة والعكس عندما يكون اقل منك حتى تكتسب القدرة على التكيف الناجح في حياتك الاجتماعية مع كافة المستويات .



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 20:12

(12)


فنون المعاتبة واصلاح الاخطاء








فى البدايه احب ان أوجه شكرى لكل من يقوم بالرد على مشاركاتى البسيطه معكم
و موضوعى هذا عندما قرأته احببت ان يقرأه اصحاب الموارد البشريه لانهم اكثر الناس احتكاكا بالناس
و للامانه فهو منقول.......... ..و هو رد من الدين و الدنيا على من قال انه لا يوجد عتاب
اتمنى ان تستفيدوا منه

العتاب والمعاتبة ، من آكد ما يبقي المودة ويُشعر بالرحمة والقرب والألفة.ولذلك نجد في القرآن الكريم كيف أن الله جل وتعالى كان يعاتب أنبيائه ورسله وعباده الصالحين ..( عفا الله عنك لم أذنت لهم ..) ! وتقرأ في طيّات نصوص السنة شدة الحرص والرحمة بالأمة من خلال همسات العتاب ومواقفه ..وبمثل هذا يبقى العتاب أسمى ما يكون حين يؤلف القلوب ، ويرتق الفتق في رحمة وإشفاق ..ومن هنا وجب على المتحابين بجلال الله أن يرقوا بمعاتباتهم ، وأن تسموا بهم روح الإيمان فتتعانق الأرواح طهرا وحباً وهي تبلسم بعضها بعضا لتداوي جراحها بيد الإشفاق والعطف والرحمة ..تلكم هي الروح السامية بسمو الإيمان..تلكم هي الروح التي تأسرك بشفافيتها ..الروح التي تجذبك إليها بلطف ..وتدفع عنك الأذى بحرص ..تخرج منها الكلمة فتسمع روحك همسها قبل أذنك .. إنها ليست معاتبة .. بل هي همسات الروح للروح ..فهل بلغنا مبلغ الأخوة التي يغبطنا عليها الأنبياء والشهداء والصالحون .؟!أم أن نفوسنا لمّا تزل ترابيّة الأصل والطموح ؟
! الأولى : كثرة اللوم في الغالب لا يأتي بخير ..لكن ليس كل اللوم !!، وإنما كثرة اللوم والعتاب ، فإنها تنفر منك الصديق ، وتبغّض عليك العدو ..ومن لا يغمض عينه عن صديقه : : : وعن بعض ما فيه يمت وهو عـــــاتب ومن يتتبع جاهداً كل عثــــــــرة : : : يجدّها ولا يسلم له الدهر صاحب !!ثق تماماً أن لحظة كدر في عتاب قد تفسد عليك أخوة دهر !وتسرع في عتاب .. يفرّق عليك رأس المال ..
الثانية : لا تطلب من الآخرين عدم الخطأ .. وإنما اطلب منهم أن لا يستمروا في الخطأ إذا علموه . وهكذا ينبغي أن نقبل الآخرين .. على أنهم بشر يخطئون .. فإنك إن لم تكت كذلك أوشكت أن تشق على الناس أو تهلك نفسك ..بكيت من عمروٍ فلمّا تركته : : : وجرّبت أقواماً بكيت على عمرو!
الثالثة : أزل الغشاوة عن عيني المخطئ .! تمهل قد يكون المخطئ غطت على عينيه غشاوة الخطأ أو المعصية .. فلا تستعجل في ذم أو تقبيح .. بل ابذل جهدك في إزالة الغشاوة عن عين المخطئ ..
الرابعة : اختر الكلمات اللطيفة في العتاب والمعاتبة ..لا تقبّح ، أو تسب أو تشتم ..فالمؤمن ليس بالطعّأن ولا اللعان ولا الفاحش البذيء !فكيف تراها تكون هذه الكلمة طيبة ؟!بعبارات التلاوم والذم والشتم وجرح المشاعر ؟!!أم ترى أن للكلمات أنوار إذا برقت بروقها أنارت فؤاد المستمع !
الخامسة : اترك الجدال ..في عتابك لا تجادل .. لأنك بالجدال قد تخسر النتيجة وقد تكون أنت المحق ..ثم إن المجادل قد يربط الحق بكرامته ، فيدافع عن كرامته لا عن الحق .. وهنا تكون القاضية !فلا الحق أُحقّ .. ولا المودة بقية ..
السادسة : ضع نفسك موضع المخطئ .. ثم فكر في الحل !لأنه لا يكفي منك أن تنتقد وتعاتب ..بل لابد مع العتاب بلسماً .. السابعة : ما كان الرفق في شيء إلا زانه .." إن الله رفيق يحب الرفق "" وإن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق .."!
الثامنة : دع الآخرين يتوصلون لفكرتك .. واجعل المخطئ يكتشف خطاه بنفسه ، ثم هو يكتشف الحل بنفسه .يُذكر أن رجلاً في الهند كان يعادي إمام الدعوة محمد بن عبد الوهاب عداء شديداً ، ويحارب كتبه ومؤلفاته ويحذر منها ..فاحتال احد الفضلاء حيلة .. غيّر بها اسم الشيخ من : محمد بن عبد الوهاب ، إلى : محمد بن سليمان التميمي .. وأهدى جملة كتب الشيخ لهذا العالم الهندي فلمّا قرأها أعجب بها ، ووجدت في قلبه قبولا وأثرا حسناً .. فأعلمه هذه الحكيم أن هذه الكتب من مؤلفات إمام الدعوة محمد بن عبد الوهاب .. فماكان من هذاالعالم الهندي إلا أن جثى على ركبتيه من البكاءوالحسرة والألم على ما كان منه من عداء للإمام .. فصار من أكثر الناس دعوة وتوزيعا ونشرا لكتب إمام الدعوة في محيطه .
التاسعة : عندما تعاتب ..اذكر جوانب الصواب ..اشعر المخطئ ( المعاتب ) بالإنصاف ، فإن ذكرك محاسنه وجوانب الإشراق فيه يجعله أدعى لقبول النصح والحق ، وأبقى للمودة بينكما ..
العاشرة : لا تفتش عن الأخطاء الخفيّة ..وعامل الناس بحسن النية ..فإنك إن ذهبت تتبع عورات المسلمين أهلكتهم ، وأوشكت - بله - أن تفضح نفسك .."من طلب عورة أخيه المسلم طلب الله عورته حتى يفضحه "!!الحادية عشر : استفسر عن الخطأ مع إحسان الظن والتثبت !إنك بهذا تشعره بالإحترام والتقدير .. كأن تقول : زعموا أنك فعلت !! لا تعاتب .. قبل أن تستفسر عن الخطأ .. لعل له عذرا .. أو مخرجاً .. أو كرهاً !!الثانية عشر : امدح على قليل الصواب يكثر من الممدوح الصواب ..لاحظ النفس الطاهرة البريئة ..نفس الطفل التي لم تشبها شائبة الغل والحقد وحب الذات ..
الثالثة عشر : تذكر أن الكلمة القاسية في العتاب تقابلها كلمة طيبة تؤثر أكثر من الكلمة القاسية .عند الصينين مثل يقول : نقطة عسل تصيد من الذباب ما لا يصيده برميل من العلقم !!
الرابعة عشر : تذكر ... أن الناس يتعاملون بعواطفهم أكثر من عقولهم !!فامزج خطابك بعاطفة الحنو والقرب والإشفاق والحرص ..
الخامسة عشر : اعط الخطأ حجمه ..فلا تعظّم حقير ..ولا تحقّر عظيم ..فإنك حين تعظّم الحقير توغر الصدر ..وحين تحقّر العظيم تفسد الأمر ..
السادسة عشر : ابن الثقة في نفس المخطئ ..ليكون أقدر على مواجهة الخطأ وإصلاحه .
السابعة عشر : لا تعيّر ..!!

أخي ..هبني أسأت كما زعمت : : : فأين عاطفة الأخـــــــوة أو إن أسأتَ كما أسأتُ : : : فأين فضلك والمروّة ؟!


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
جواد عربى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
المديـــر العـــــام ومشرف المنتــــــــــــدى الاسلامـــــــى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 6813
تاريخ الميلاد : 23/07/1981
العمر : 35
نشاط العضو :
95 / 10095 / 100

تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/3/2008, 20:16

(12)

غير تكتيكاتك المعتاده عندما تسير الامورعكس ما تريد...






نعل الملك
يحكى أن ملكا كان يحكم دولة واسعة جدا. ارادهذا الملك يوما القيام
برحلة برية طويلة. وخلال عودته وجد ان اقدامهr] تورمت بسبب
المشي في الطرق الوعره، فاصدرمرسوما يقضي بتغطية كل
شوارع المملكة بالجلد ولكن احدمستشاريه اشار عليه برأيافضل
وهو عمل قطعة جلد صغيرة تحت قدمي الملك فقط. فكانت هذه بداية
نعل الأحذية.
اذاأردت أن تعيش سعيدا فيالعالم فلا تحاول تغيير كل العالم بل اعمل التغيير فينفسك ... ومن ثم حاول تغييرالعالم ما استطعت.
************ ********* ********* ********* ***
الاعلان والأعمى
جلس رجل أعمى على إحدى عتبات عمارة واضعا قبعته بين قدميهوبجانبه لوحةمكتوب عليها:" أنا أعمى أرجوكم ساعدوني".
فمر رجل إعلانات بالأعمى ووقف ليرى أن قبعته لا تحوي سوىقروش قليلة فوضعالمزيد فيها. ودون أن يستأذن الأعمى أخذ لوحته وكتب عليهاعبارة أخرى وأعادها مكانها ومضى في طريقه. لاحظ الأعمىأن قبعته قد امتلأت بالقروشوالأوراق النقدية، فعرفأن شيئا قد تغير وأدرك أن ما سمعه من الكتابة هو ذلك التغيير فسأل أحد المارة عما هو مكتوب عليها فكانت الآتي:" نحن في فصلالربيع لكنني لا أستطيع رؤية جماله" .
غير وسائلك عندما لا تسير الأمور كما يجب
************ ********* ********* ********* *****


حكاية النسر
يُحكى أن نسرا كان يعيش فيإحدى الجبال ويضععشه على قمة إحدى الأشجار، وكان عش النسر يحتوي على 4بيضات، ثم حدث أن هززلزال عنيف الأرض فسقطت بيضة من عش النسر وتدحرجت إلى أناستقرت في قن للدجاج، وظنت الدجاجات بأن عليها أن تحمي وتعتني ببيضةالنسر هذه، وتطوعتدجاجة كبيرة في السن للعناية بالبيضة إلى أن تفقس. وفي أحدالأيام فقست البيضةوخرج منها نسر صغير جميل، ولكن هذا النسر بدأ يتربى علىأنه دجاجة، وأصبح يعرفأنه ليس إلا دجاجة، وفي أحد الأيام وفيما كان يلعب فيساحة قن الدجاج شاهدمجموعة من النسور تحلق عالياً في السماء، تمنى هذاالنسر لو يستطيعالتحليق عالياً مثل هؤلاء النسور لكنه قوبل بضحكاتالاستهزاء من الدجاجقائلين له: ما أنت سوى دجاجة ولن تستطيع التحليق عالياًمثل النسور، وبعدها توقف النسر عن حلم التحليق في الأعاليً، وآلمه اليأس ولم يلبث أن مات بعدأن عاش حياة طويلة مثل الدجاج.: 308_3:
أنك إن ركنت إلى واقعك السلبي تصبح أسيراًوفقاً لما تؤمن به،فإذا كنت نسراً وتحلم لكي تحلق عالياً في سماء النجاح،فتابع أحلامك ولا تستمعلكلمات الدجاج (الخاذلين لطموحك ممن حولك!) حيث أن القدرة والطاقة على تحقيق ذلك متواجدتين لديك بعد مشيئة اللهسبحانه وتعالى. واعلم بأن نظرتك الشخصية لذاتك وطموحك هما اللذان يحدداننجاحك من فشلك!لذا فاسع أن تصقل نفسك، وأن ترفع من احترامك ونظرتكلذاتك فهي السبيللنجاحك، ورافق من يقوي عزيمتك.

غير التكتيك المعتاد عندما تسير الامورعكس ماتريد!

قال تعالى: ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما أنفسهم.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jana.openu2.com
لولا
سكرتيرة المنتدي ومشرفة قسم المشاكل العاطفية واعرف حقك
سكرتيرة المنتدي ومشرفة قسم المشاكل العاطفية واعرف حقك
avatar

انثى
عدد الرسائل : 20190
تاريخ الميلاد : 14/02/1988
العمر : 29
الحالة : بتمنى رضا الله
Loisirs : احب الله ورسوله
نشاط العضو :
60 / 10060 / 100

تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/11/2009, 22:54

تسلم ايدك يا جواد

_________________




ادخل على اللينك واكتب مشكلتلك القانونية وباذن الله يتم الحل عليها
http://dody.msnyou.com/montada-f67/topic-t21989.htm


مرحلة تصحيح الاوضاع - ليس غرورا منى - ولكن هناك البعض التعامل معهم بغرور يعتبر قمة التواضع- عفوا اصحاب النفوس الضعيفه حان الآن وقتى للصعود الى المسرح وتأدية دور البطوله وترككم فى مقاعد المشاهدين كى تنبهروا بروعة العرض __


ملحوظة الى القراء الاعزاء
ارجو من حضراتكم ان ترفقوا بي مدحا وتتشددوا على نقدا
فان المدح ما يطغى ومن النقد ما يشفي
ولعل عيبا اهداه الى احدكم نلت به شرف الرجوع الى الحق وزدت به رفعة
ولعل مدحا حجب عنى الحق فنلت به خسة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
azmaa
كـبار شخصيات المنتدي
كـبار شخصيات المنتدي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1814
تاريخ الميلاد : 11/04/1990
العمر : 26
الحالة : قلبي مثل قبري لا يسكنه غيرك
Loisirs : عايش عشانك طالب حنانك لو يوم مشيتي عادي هاجي معاكي
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 20/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   4/11/2009, 23:01

تسلم ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mido real love
عضو في الادارة ومشرف مميز لمنتدى الافـــــــــــلام واهلاوى متعــــــــــصب جداااا
عضو في الادارة ومشرف مميز لمنتدى الافـــــــــــلام واهلاوى متعــــــــــصب جداااا
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 19575
تاريخ الميلاد : 25/09/1989
العمر : 27
الحالة : LoNlEy4EvEr
Loisirs : you always steel in my heart
نشاط العضو :
70 / 10070 / 100

تاريخ التسجيل : 25/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: (حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )   5/11/2009, 19:54

تسلم ايدك يا جواد

_________________
هقدر ايوه هقدر بعد منك اعيش وافكر ف اللى جاى ولا عمرى هندم ع اللى راح
غلطه ومش هكررها غلطتى وياك ولا ارجع ف يوم
فى حد يرجع للى راح
نادر تلاقى زيى بس فيه زيك كتير

صحتك بالدنيا
&
فتوى تهمك
&
اللى عايز فيلم يدخل يطلبه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(حملة بناء الشخصية المسلمة) منتدى دودى ( 1 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WWW.DODY.MSNYOU.COM :: ~*¤ô§ô¤*~ القسـم الاســلامـــــــى~*¤ô§ô¤*~ :: القسم الاسـلامي الشـــامل-
انتقل الى: