WWW.DODY.MSNYOU.COM

احنا منتدياااااااااات دودي احلي شباب وبنات مصر كلها
يلا اكتب اسمك والباسورد ومضعيش وقت


WWW.DODY.MSNYOU.COM

الصداقة هي الحب ولكن بلا أجنحة!

 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مفيش أحسن من كدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
golden
عضو في السليم
عضو في السليم


ذكر
عدد الرسائل : 260
تاريخ الميلاد : 01/10/1979
العمر : 37
نشاط العضو :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 26/06/2007

مُساهمةموضوع: مفيش أحسن من كدة   27/6/2007, 00:38

الاستغفار

هو طلب المغفرة من الله سبحانه وتعالى باللسان والقلب معاً.

وشرط قبوله : الإقلاع عن الذنب المستغفر منه. وإلا فالاستغفار باللسان مع التلبس بالذنب كالتلاعب. قال تعالى : ([color=maroon]ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ [color:3d8f=maroon:3d8f]وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) (البقرة/199) قال تعالى ([color=maroon]وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا [color:3d8f=maroon:3d8f]وَنِعْمَ أَجْرُ العَامِلِين) (آل عمران/135 ـ 136) وقال تعالى : (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَاراً) (نوح/10 – 11).

من أقوال المصطفى صلى الله عليه وسلم :

عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول قبل موته: "سبحان الله وبحمده ، أستغفر الله وأتوبُ إليه". (متفق عليه).

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله تعالى بكم، ولجاء بقوم يذنبون فيستغفروا الله تعالى فيغفر لهم". (رواه مسلم).

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من قال: أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، وأتوب إليه، غفرت ذنوبه وإن كان قد فر من الزحف". (رواه أبو داود والترمذي).

عن أنس رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "قال
الله تعالى: يا ابن آدم، إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك
ولا أبالي، يا ابن آدم، لو بلغت ذنوبك عنان السماء، ثم استغفرتني غفرت لك،
يا ابن آدم، لو أتيتني بقراب الأرض خطايا، ثم أتيتني لا تشرك بي شيئاً
لأتيتك بقرابها مغفرة
". (رواه الترمذي).

من أقوال السلف:

قال علي كرم الله وجهه: العجب ممن يهلك ومعه النجاة، قيل: وما هي؟ قال: الاستغفار.

قال قتادة رحمه الله: القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم. أما داؤكم فالذنوب، وأما دواؤكم فالاستغفار.

قال الفضيل رحمه الله: الاستغفار بلا إقلاع توبة الكذابين.

قالت رابعة العدوية رحمها الله: استغفارنا يحتاج إلى استغفار كثير.

قال بعض العلماء رحمهم الله: العبد بين ذنب ونعمة لا يصلحها إلا الحمد والاستغفار.

من صيغ الاستغفار:

رب اغفر لي وتب علي. استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه.

سيد الاستغفار:

اللهم
أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا عهدك ووعدك ما استطعت،
أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه
لا يغفر الذنوب إلا أنت.


أستغفر الله. سبحان الله وبحمده، أستغفر الله وأتوب إليه.

اللهم اغفر لي خطئيتي وجهلي، وإسرافي في أمري، وما أنت أعلمُ به مني، أنت إلهي لا إله إلا أنت.

اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، أوله وآخره ، وسره وعلانيته.

اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم.

روي
أن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه صعد المنبر يوماً ليستسقي،
فلم يزد على الاستغفار وقراءة الآيات في الاستغفار. ثم قال: لقد طلبت
الغيث بمخارج السماء التي يستنزل بها المطر.

قيل:
جاء شيخ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: إني شيخٌ منهمكٌ في
الذنوب إلا أني لم أشرك بالله شيئاً منذ عرفته وآمنت به، ولم أتخذ من دونه
ولياً، ولم اوقع المعاصي جرأة، وما توهمت طرفة عين أن أعجز الله هرباً،
وإني لنادم تائب، فما ترى حالي عند الله سبحانه وتعالى؟ فأنزل الله تعالى:
(إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيداً) (النساء/116).

حكي
أن النبهان التمار، وكنيته أبو مقبل، أتته امرأة حسناء تشتري تمراً، فقال
لها: هذا التمر ليس بجيد وفي البيت أجود منه، فذهب بها إلى بيته وضمّها
إلى نفسه وقبلها: فقالت له: أتق الله، فتركها وندم على ذلك، فأتى النبي
صلى الله عليه وسلم فذكر له ذلك، فأنزل الله عز وجل: (وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ) (آل عمران/135).

يعامل الله الأمة المحمدية على درجات ثلاث :

¦ أهل العفو

¦ وأهل المغفرة

¦ وأهل الرحمة.

أهل
العفو هو الذين يدخلون الجنة بغير حساب، وإمامهم الصديق أبو بكر رضي الله
عنه. وأما أهل المغفرة فهم الذين كانت لهم هفوات وماتوا من غير توبة،
يستلمون الكتاب بأيمانهم ويفتحونه فإذا النور، فتبيضّ وجوهُهم، فيطالعون
الكتاب فيجدون بعض الهفوات، فيظنون الهلاك، فيخاطبهم الحق في سرهم:
سترتُها عليكم في الدنيا واليوم أغفرها لكم ولا أبالي. أما أهل الرحمة فهم
الذين لهم ذنوب كثيرة فيرحمهم الله بسبب أفعال صالحة عملوا بها في الدنيا.

ففي
يوم القيامة من ثقلتْ حسناتُه عن سيئاته بحسنةٍ واحدة دخل الجنة، ومن ثقلت
سيئاته عن حسناته بسيئة واحدة دخل النار، ومن تساوت حسناته وسيئاته فأمره
إلى الله. فيؤتى برجل ليس له إلا حسنة واحدة فيجد رجلاً آخر يبحث عن حسنة
واحدة ليتمم حسناته ليدخل الجنة فيعطيها له ويقول له: خذها فإني هالك
هالك. فيقول الله له: خذ بيد أخيك فأدخل الجنة.
وأعلى درجات الغفران هي العفو، لذا نجد في القرآن أن العفو سبق المغفرة والرحمة في قوله تعالى: (وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى القَوْمِ الكَافِرِينَ) (البقرة/286).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
boshaaa
مؤسسين منتدي دودي
مؤسسين منتدي دودي


انثى
عدد الرسائل : 1414
تاريخ الميلاد : 25/03/1991
العمر : 25
نشاط العضو :
71 / 10071 / 100

تاريخ التسجيل : 17/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفيش أحسن من كدة   2/7/2007, 04:28

ممكن بلاش اللونالازرق ده انا اتعميت يا جولدن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hamadaest
عضو مش فاضـي لحــد
عضو مش فاضـي لحــد


ذكر
عدد الرسائل : 411
تاريخ الميلاد : 01/08/1989
العمر : 27
نشاط العضو :
78 / 10078 / 100

تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مفيش أحسن من كدة   13/11/2009, 19:16

مشكور
مشــكورمشــكور مشــكورمشــكور
مشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكور
مشكور

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفيش أحسن من كدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WWW.DODY.MSNYOU.COM :: ~*¤ô§ô¤*~ القسـم الاســلامـــــــى~*¤ô§ô¤*~ :: القسم الاسـلامي الشـــامل-
انتقل الى: