WWW.DODY.MSNYOU.COM

احنا منتدياااااااااات دودي احلي شباب وبنات مصر كلها
يلا اكتب اسمك والباسورد ومضعيش وقت


WWW.DODY.MSNYOU.COM

الصداقة هي الحب ولكن بلا أجنحة!

 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوم في بيت الرسول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dolly
رئيسه المنتدي
رئيسه المنتدي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 20500
تاريخ الميلاد : 27/10/1984
العمر : 33
الحالة : الحمد لله على كل حال
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: يوم في بيت الرسول   29/9/2010, 10:52

مِزاح رسول الله

(صلى الله عليه وسلم)





النبي القائد صلى الله عليه وسلم مهموم بأمر أمته ، وبجيوشه ،
وقواده وبأهل بيته ، وبالوحي تارة ، وبالعبادة أخرى وهناك هموم أخرى ..

إنها أعمال عظيمة تجعل الرجل عاجزاً عن الوفاء بمتطلبات الحياة وبث الروح فيها ،
ولكنه عليه الصلاة والسلام أعطى كل ذي حق حقه فلم يقصر في حق على حساب آخر!

فهو صلى الله عليه وسلم مع كثرة أعبائه وأعماله
جعل للصغار في قلبه مكاناً فقد كان صلى الله عليه وسلم يداعب الصغار
ويمازحهم ويتقرب إلى قلوبهم ويدخل السرور على نفوسهم ،
كما يمازح الكبار أحياناً!

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قالوا يارسول الله :إنك تداعبنا . قال :
"نعم. غير أني لا أقول إلاحقاً " .

كان للرسول صلى الله عليه وسلم مواقف يروي إحداها
أنس بن مالك رضي الله عنه فيقول : إن رجلاً من أهل البادية
كان اسمه زاهر بن حرام ، قال :
وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحبه ، وكان دميماً ،
فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يوماً وهو يبيع متاعه ، فاحتضنه من خلفه
وهو لا يبصر : فقال : أرسلنى . من ؟ فالتفت ، فعرف النبي صلى الله عليه وسلم
فجعل لا يألو ما ألزق ظهره بصدر النبي صلى الله عليه وسلم
حين عرفه ، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول :
" من يشتري العبد " فقال : يارسول الله ، إذاً والله تجدني كاسدا ،

فقال النبي : " لكن عند الله أنت غالٍ "

إنه حسن خلق من كريم سجاياه وشريف خصاله عليه الصلاة والسلام .

ومع تبسط الرسول صلى الله عليه وسلم مع أهله وقومه
فأن لضحكه حداً فلا تراه إلا مبتسما

ومع هذه البشاشة وطيب المعشر إلا إنه صلى الله عليه وسلم
يتمعر وجهه إذا انتهكت محارم الله ، قالت عائشة رضي الله عنها :
قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من سفره ، وقد سترت سهوة لي بقرام فيه تماثيل ، فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم هتكه وتلّون وجهه وقال :
" يا عائشة : أشد الناس عذاباً عند الله يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله " .

فدل هذا على تحريم اتخاذ الصور في البيت إذا كانت بارزة ،
وأشد منه تحريماً الصورة المعلقة في الجدار أو التماثيل المنصوبة في الأركان وعلى الأرفف والمناضيد ،

فإن ذلك مع الإثم المترتب عليه
يحرم أهل البيت من دخول ملائكة الرحمة في ذلك البيت



_________________


كفانى عـزا ان يكـون لى ربا وكفـانى فـخرا ان اكون لك عبدا انت لى كما احب فوفـقنى الى ما تــــحب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dolly
رئيسه المنتدي
رئيسه المنتدي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 20500
تاريخ الميلاد : 27/10/1984
العمر : 33
الحالة : الحمد لله على كل حال
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: يوم في بيت الرسول   29/9/2010, 10:58

نوم النبي
(صلى الله عليه وسلم)





عن أُبَيّ رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" إذا أوى أحدكم إلى فراشه ، فلياخذ داخله إزاره - أي طرفه – فلينفض بها فراشه
وليُسمّ الله ، فإنه لا يعلم ما خلفه بعده على فراشه ، فإذا أراد أن يتضجع
فليتضجع على شقه الأيمن ، وليقل : سبحانك اللهم ربي بك وضعت جنبي
وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فاغفر لها وإن أرسلتها
فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين ".

وكان من توجيهه صلى الله عليه وسلم لكل مسلم ومسلمة :
" إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن "

وعن عائشة قالت : "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
إذا أوى إلى فراشه ، كل ليلة ، جمع كفيه فنفث فيهما ، وقرأ فيهما :
{قل هو الله أحد} و{قل أعوذ برب الفلق} و{قل أعوذ برب الناس}
ثم مسح ما استطاع من جسده يبدأ بهما راسه ووجهه وما أقبل من جسده ،
يصنع ذلك ثلاث مرات "

*عن أنس بن مالك : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
كان إذا أوى إلى فراشه قال :
"الحمد لله الذي اطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا ، فكم ممن لا كافي له ولا مُؤوي "

ومع نعم الله عز وجل التى أغدقها علينا.. تأمل في فراش سيد المرسلين
وخاتم النبيين وأفضل الخلق أجمعين

عن عائشة رضي الله عنها قالت :
" إنما كان فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم
الذى ينام عليه من أَدمٍ حشوُهُ ليف "

ودخل عليه صلى الله عليه وسلم نفر من أصحابه ومنهم عمر ، فبكى عمر ،
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم :
" ما يبكيك ياعمر؟"
قال : والله إلا أن أكون اعلم أنك أكرم على الله عز وجل من كسرى وقيصر ،
وهما يعبثان في الدنيا فيما يعبثان فيه ، وأنت يارسول الله بالمكان الذي أرى!
فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
" أما ترضى أن تكون لهم الدنيا ولنا الآخرة؟"
قال عمر: بلى ،
قال : " فإنه كذلك "



_________________


كفانى عـزا ان يكـون لى ربا وكفـانى فـخرا ان اكون لك عبدا انت لى كما احب فوفـقنى الى ما تــــحب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dolly
رئيسه المنتدي
رئيسه المنتدي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 20500
تاريخ الميلاد : 27/10/1984
العمر : 33
الحالة : الحمد لله على كل حال
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: يوم في بيت الرسول   29/9/2010, 11:00

هديه وسمته(ص)



حركة الإنسان وسكنته علامة على عقله ومفتاح لمعرفة قلبه..
وعائشة أم المؤمنين ابنة الصديق رضي الله عنهما خير من يعرف خلق النبى (ص) ،
وأدق من يصف حاله..
فهى القريبة منه فى النوم واليقضة والمرض والصحة والغضب والرضا.

تقول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:
"لم يكن رسول الله (ص) فاحشاً ولا متفحشاً ،ولا صخاباً في الأسواق ولا يجزي بالسيئة السيئة،
ولكن يعفو ويصفح ".

وهذا خلق نبي الأمة الرحمة المهداه والنعمة المسداه عليه الصلاة والسلام

يصفه لنا سبطه الحسين رضي الله عنه حيث قال:

سالت ابي عن سير النبى (ص) فى جلسائه فقال:

" دائم البشر، سهل الخُلق ، لين الجانب، ليس بفظّ غليظ ولا صخاب ،

ولا عياب ، ولا مشاح يتغافل عما لا يشتهي، ولا يُؤيُسُ منه راجيه ، ولا يخيب فيه،

قد ترك نفسه من ثلاث : الرياء ، والإكثار ، وما لا يعنيه ،

وترك الناس من ثلاث: كان لا يذم احداً ولا يعيبه ، ولا يتكلم إلا فيما رجا ثوابه ،

وإذا تكلم أطرق جلساءه ، كأن على رؤوسهم الطير ، فإذا سكت تكلموا ،

لا يتنازعون عنده الحديث ، من تكلم عنده أنصتوا له حتى يفرغ ،

يضحكُ مما يضحكون منه ، ويتعجبُ مما يتعجبون منه ،

ويصبرُ للغريب على الجفوة فى منطقه ومسألته،

ولا يقبل الثناء إلا من مكافئ ، ولا يقطع على أحد حديثه حتى يَجُوز

فيقطعه بنهي أو قيام

تأمل فى سجايا وخصال نبي هذه الأمة (ص) واحدة تلو الأخرى ..

وأمسك منها بطرف وجاهد نفسك للاخذ منها بسهم فإنها جماع الخير!



_________________


كفانى عـزا ان يكـون لى ربا وكفـانى فـخرا ان اكون لك عبدا انت لى كما احب فوفـقنى الى ما تــــحب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dolly
رئيسه المنتدي
رئيسه المنتدي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 20500
تاريخ الميلاد : 27/10/1984
العمر : 33
الحالة : الحمد لله على كل حال
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: يوم في بيت الرسول   29/9/2010, 11:01

بناته(ص)



كانت ولادة الأنثى في الجاهلية يوماً أسودَ في حياة الوالدين ،
بل وفى حياة الأسرة والقبيلة ، وسار الحال بهذا المجتمع إلى
وأد البنات وهن أحياءخوف العار والفضيحة ، وكان الوأد يتم في صورة بشعة قاسية
ليس فيها للرحمة موطن ولا للمحبة مكان.

وفى وسط هذا المجتمع الجاهلي خرج الرسول (ص)بهذا الدين العظيم
الذي أكرم المرأة أماً وزوجة وبنتاً وأختاً وعمة ،
وقد حظيت البنات بحب رسول الله (ص)

فقد كان إذا دخلت عليه فاطمة ابنته قام إليها فأخذ بيدها فقبّلها ،
وأجلسها مجلسه ،
وكانت إذا دخل عليها قامت إليه فاخذت بيده فقبلته
واجلسته فى مجلسها .

ومع محبة النبى (ص) لبناته وإكرامه لهن إلا أنه رضي بطلاق ابنتيه

أم كلثوم ورقية صابراً محتسباً ، من عتبة وعتيبة ابني أبي لهب بعد أن أنزل الله فيه
"تبت يدا أبي لهب " .

وأبى (ص) ان يترك أمر الدعوة أو أن يتراجع .
فإن قريشاً هددت وتوعدت حتى طلقت بنتي الرسول عليه الصلاة والسلام
وهو ثابت صابر لا يتزعزع عن الدعوة لهذا الدين

ومن صور الترحيب والبشاشة لابنته ماروته عائشة رضئ الله عنها حيث قالت:
" كنّ أزواج النبي (ص)عنده فأقبلت فاطمة رضي الله عنها تمشي ، ماتخطئ مشيتها من مشية رسول الله (ص) شيئاً فلما رآها رحب بها وقال:
"مرحباً بابنتي" ثم أجلسها عن يمينه أو عن شماله..."

ولنا في رسول الله (ص) اسوة حسنة في صبره وعدم جزعه
فقد توفي جميع بناته في حياته – عدا فاطمة رضي الله عنها –
ومع هذا فلم يلطم خداً ولم يشق ثوباً

ولم يقم المآدب وسرادقات التعزية بل كان عليه الصلاة والسلام
صابراً محتسباً راضياً بقضاء الله وقدره .



_________________


كفانى عـزا ان يكـون لى ربا وكفـانى فـخرا ان اكون لك عبدا انت لى كما احب فوفـقنى الى ما تــــحب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dolly
رئيسه المنتدي
رئيسه المنتدي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 20500
تاريخ الميلاد : 27/10/1984
العمر : 33
الحالة : الحمد لله على كل حال
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: يوم في بيت الرسول   29/9/2010, 11:02


معاملة الزوجة



في دوحة الأسرة الصغيرة تبقى الزوجة مربط الفرس وجذع النخلة والسكن والقرب..

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:

" الدنيا كلها متاع ، وخير متاع الدنيا الزوجة الصالحة ".

ومن حسن خلقه وطيب معشره عليه الصلاة والسلام ..
نجده ينادي ام المؤمنين بترخيم اسمها ويخبرها خبراً تطير له القلوب والأفئدة !

قالت عائشة رضي الله عنها : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً :

" يا عائش ، هذا جبريل يقرئك السلام "

بل هذا نبي الأمة (ص) وأكملها خلقاً وأعظمها منزلة ،
يضرب صوراً رائعة في حسن العشرة ولين الجانب ومعرفة الرغبات العاطفية والنفسية لزوجته وينزلها المنزلة التي تحبها كل انثى وامرأة لكي تكون محظية عند زوجها !

ولمن أراد بعث السعادة الزوجية في حياته عليه أن يتأمل حديث ام المؤمنين رضي الله عنها
وكيف يفعل عليه الصلاة والسلام معها

عن عائشة رضي الله عنها قالت : " كنت أغتسل أنا ورسول الله (ص) من إناء واحد "

وروى البخاري أنه صلى الله عليه وسلم لما رجع من غزوة خيبر
وتزوج صفية بنت حيي رضي الله عنها كان يدير كساءً حول البعير الذي تركبه
يسترها به ، ثم يجلس عند بعيره فيضع ركبته فتضع صفية رجلها على ركبته حتى تركب..

كان هذا المشهد مؤثراً يدل على تواضعه صلى الله عليه وسلم..

لقد كان (ص) وهو القائد المنتصر والنبي المرسل يُعلم أمته أنه
لا ينقص من قدره ومن مكانته أن يوطيء أكنافه لأهله وأن يتواضع لزوجته.

ومن وصاياه – عليه الصلاة والسلام لأمته :

" ألا واستوصوا بالنساء خيرأ....."



_________________


كفانى عـزا ان يكـون لى ربا وكفـانى فـخرا ان اكون لك عبدا انت لى كما احب فوفـقنى الى ما تــــحب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dolly
رئيسه المنتدي
رئيسه المنتدي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 20500
تاريخ الميلاد : 27/10/1984
العمر : 33
الحالة : الحمد لله على كل حال
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: يوم في بيت الرسول   29/9/2010, 11:03

تعدد الزوجات



تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم إحدى عشرة امرأة تدثرن باسم أمهات المؤمنين ..
ومات عن تسع نساء وياله من شرف عظيم ومنزلة رفيعة حظيت بها تلك النساء الكريمات ،
وقد تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم المرأة الكبيرة ، والأرملة والمطلقة ، والضعيفة ،
ولم يكن بين تلك الزوجات بكراً إلا عائشة رضي الله عنها .

تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم أمهات المؤمنين وجمع بينهن فكان مثالاً في العدل والقسمة .

فعن عائشة رضي الله عنها قالت :
" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد سفراً أقرع بين نسائه ، فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه ، وكان يقسم لكل امرأة منهن يومها وليلتها ."

وهذا البيت النبوي العظيم لم يكن كذلك لولا ما كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم
من توفيق ربه وإلهامه إياه ..

وها هو صلى الله عليه وسلم يشكر ربه قولاً وفعلاً .. كان صلى الله عليه وسلم يحث نسائه على العبادة ويعينهن على ذلك .

عن عائشة رضى الله عنها قالت : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يُصلي

وأنا راقدة معترضة على فراشه فإذا اراد أن يوتر أيقظنى " .

ومن كمال المسلم وإلتزامه بدينه ، اعتناؤه بمظهره الخارجي إتماماً لصفاء داخله ونقائه .
كان عليه الصلاة والسلام طاهر القلب نظيف البدن طيب الرائحة يحب السواك ويأمر به

وعن شريح بن هاني قال : قلت لعائشة رضي الله عنها :
بأي شيء كان يبدأ النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل بيته؟
قالت : بالسواك

فما أجملها من نظافة واستعداد لاستقبال أهل البيت!

وكان صلى الله عليه وسلم يقول عند دخول المنزل :

"بسم الله ولجنا ، وبسم الله خرجنا ، وعلى ربنا توكلنا ، ثُم يُسلم على اهله "

أخي المسلم ،ليهنأ اهل بيتك الدخول بالنظافة والبدء بالسلام !

ولا تكن ممن استبدل هذا بالعتاب واللوم والتقريع !!



_________________


كفانى عـزا ان يكـون لى ربا وكفـانى فـخرا ان اكون لك عبدا انت لى كما احب فوفـقنى الى ما تــــحب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوم في بيت الرسول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WWW.DODY.MSNYOU.COM :: ~*¤ô§ô¤*~ القسـم الاســلامـــــــى~*¤ô§ô¤*~ :: السيره النبويه-
انتقل الى: