WWW.DODY.MSNYOU.COM

احنا منتدياااااااااات دودي احلي شباب وبنات مصر كلها
يلا اكتب اسمك والباسورد ومضعيش وقت


WWW.DODY.MSNYOU.COM

الصداقة هي الحب ولكن بلا أجنحة!

 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المبشرات بعودة القوة للمسلمين .. /

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد نسيم
مشـــــــــــــــــرف قسم المواضيع المميزه
مشـــــــــــــــــرف قسم المواضيع المميزه


ذكر
عدد الرسائل : 2544
تاريخ الميلاد : 30/09/1984
العمر : 32
الحالة : طنش تعيش تنتعش!‎
Loisirs : أنا من يحمل في حوانبه قلب نابض بكل الحب بكل المودة بكل الصفاء يبحث عن قلب يخلص له ويكون معه وفيا لا يعرف الغش والخيانة هادئ .. ثائر .. عاقل .. مجنون ..شديد .. لين .. واقعي .. خيالي .. ورمانسي .. ولا ضد مجموعة من التناقضات في قلب لا يتحمل أي من هذه التناقضات لا يقبل القسمة على إثنين متمسكن بمبادئه وأهدافه مقاتل لتحقيها وسأحققها مهما كلف الأمر قلبي هو يدي ولساني وكل حواسي كلماتي هي ذخيرتي ومالي عاشق قبل ميلادي وإبان ميلادي وحتى وفاتي ولأنني عشقت أبيت إلى أن أبقى في العشق صغيرا وأكبر صغيرا وأموت صغيرا في العشق هذا ما يعرفه عن نفسه نسيم @ العشق
نشاط العضو :
88 / 10088 / 100

تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: المبشرات بعودة القوة للمسلمين .. /   19/6/2010, 13:19


**




السلام عليكـــم .. /




قالَ الشيخُ الألبانيُّ – رحمه الله - مُبيِّناً ومُبشِّراً أنَّ المستقبلَ لهذا الدِّينِ

قالَ الله عزّ وجلَ: ﴿ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ﴾(التوبة: ٣٣)

تُبشِّرُنا هذه الآيةُ الكريمةُ بأنَّ الـمُستقبلَ للإسلامِ بِسيطرتِهِ وظهورِهِ وحُكمِهِ على الأديانِ كُلِّها ، وَقد
يَظُنُّ بَعضُ الناسِ أنَّ ذلكَ قد تحقَّقَ في عهدِهِ -صلى الله عليه وسلم- وَعهدِ الخُلفاءِ الراشدينَ
والملوكِ الصالحينَ ، وَلَيسَ كذلكَ ، فالذي تحقَّقَ إنما هو جزءٌ من هذا الوعدِ الصادِقِ ؛ كما أشارَ
إلى ذلك النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- بِقولِهِ :

1- (لا يَذْهَبُ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ حتى تُعْبَدَ اللاتُ وَالْعُزَّى، فقلتُ: يا رَسُولَ اللَّهِ إن كنت لَأَظُنُّ حين أَنْزَلَ الله
﴿ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ﴾
أَنَّ ذلك تَامًّا، قال : انَّه سَيَكُونُ من ذلك ما شَاءَ الله)([1]) .

وَقد وَرَدَت أحاديثُ أخرى تُوَضِّحُ مبلَغَ ظُهورِ الإسلامِ ومَدَى انتشارِهِ ، بحيث لا تَدَعُ مجالاً للشَكِّ في أنَّ
المستقبلَ للإسلامِ بإذنِ الله وتوفيقِهِ ، وها أنا أسوقُ ما تيسَّرَ مِن هذهِ الأحاديثِ ؛ عَسَى أن تَكونَ
سَبَباً لشحذِ هِمَمِ العاملينَ للإسلامِ ، وحُجَّةً على اليائِِسينَ المتوَاكِلِينَ:

2- (إِنَّ اللَّهَ زَوَى لي الْأَرْضَ فَرَأَيْتُ مَشَارِقَهَا وَمَغَارِبَهَا وَإِنَّ أُمَّتِي سَيَبْلُغُ مُلْكُهَا ما زوى لي منها)([2]).

...وأوضَحُ منهُ وأعمُّ الحديثُ التالي :

3- (لَيَبلُغَنَّ هذا الأمرُ مَبلَغَ الليلِ والنهارِ، وَلا يَترُكُ الله بَيتَ مَدَرٍ ولا وَبَرٍ إلا أدخَلَهُ الله هذا الدِّينَ ؛ بِعزِّ
عزيزٍ أو بِذُلِّ ذَليلٍ ؛ عِزَّا يُعِزُّ الله بِهِ الإسلامَ، وذُلَّاً يُذِلُّ بِهِ الكُفرَ)([3]).

...ومما لا شكَّ فيهِ أنَّ تحقيقَ هذا الانتشارَ يَستلزِمُ أن يَعودَ المسلمونَ أقوياءَ في مَعنوياتِهِم ومادِّيَّاتِهِم
وَسلاحِهِم ، حَتى يَستطيعوا أن يَتغلَّبوا عَلى قُوى الكُفرِ والطُّغيانِ، وهذا ما يُبشِّرُنا بِهِ الحديثُ

4- (عن أبي قَبِيلٍ قال : كُنا عِنْدَ عبد اللَّهِ بن عَمْرِو بن العاصي وَسُئِلَ: أي الْمَدِينَتَيْنِ تُفْتَحُ أَوَّلاً
الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ أو رُومِيَّةُ؟ فَدَعَا عبد اللَّهِ بِصُنْدُوقٍ له حِلَقٌ قال: فاخرج منه كِتَاباً؛ قال: فقال عبد اللَّهِ:
بَيْنَمَا نَحْنُ حَوْلَ رسول اللَّهِ نَكْتُبُ إِذْ سُئِلَ رسول اللَّهِ أي الْمَدِينَتَيْنِ تُفْتَحُ أَوَّلاً أقسطنطينية أو رُومِيَّةَُ؟
فقال رسول اللَّهِ : مَدِينَةُ هِرَقْلَ تُفْتَحُ أَوَّلاً يعني قُسْطَنْطِينِيَّةَ)([4]).

...و(رومية): هيَ روما ؛ كما في ((مُعجمِ البُلدانِ))، وهي عاصِمَةُ ايطاليا اليومَ ، وَقد تحقَّقَ الفَتحُ
الأوَّلُ على يَدِ مُحمَّدَ الفاتِحِ العُثمانيِّ ؛ كَما هوَ مَعروفٌ ، وذلكَ بَعدَ أكثَرَ مِن ثمانمائة سَنةٍ مِن إخبارِ
النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- بالفتحِ ، وَسَيتحقَّقُ الفَتحُ الثاني بإذنِ الله تعالى ولا بُدَّ ، وَلَتَعلَمُنَّ نبأهُ بعدَ حِينٍ .

وَلا شكَّ أيضاً أنَّ تَحقيقَ الفَتحِ الثَاني يَستَدعِي أن تَعودَ الخِلافةُ الراشِدَةُ إلى الأمَّةِ الـمُسلِمَةِ ،
وَهذا مما يُبشِّرُنا بِهِ -صلى الله عليه وسلم- بِقولِهِ :

)تَكُونُ النُّبُوَّةُ فِيكُمْ ما شَاءَ الله أن تَكُونَ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إذا شَاءَ أن يَرْفَعَهَا، ثُمَّ تَكُونُ خِلاَفَةٌ على مِنْهَاجِ
النُّبُوَّةِ فَتَكُونُ ما شَاءَ الله أن تَكُونَ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إذا شَاءَ الله أَنْ يَرْفَعَهَا، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكاً عَاضًّا فَيَكُونُ ما
شَاءَ الله أن يَكُونَ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إذا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكاً جَبْرِيَّاً فتكون ما شَاءَ الله أن تكون، ثُمَّ
يَرْفَعُهَا إذا شَاءَ أن يَرْفَعَهَا، ثُمَّ تَكُونُ خِلاَفَةٌ على مِنْهَاجِ النبوة، ثُمَّ سَكَتَ)([5]).

...هذا ؛ وإنَّ المبشِّراتِ بِعودَةِ القوَّةِ إلى المسلمينَ ، واستثمارِهم الأرضَ استثماراً يُساعدُهُم على
تَحقيقِِ الغَرَضِ ، وَتُنبيء عَن أنَّ لَهُم مُستقبلاً باهِراً حتى مِن الناحيَةِ الاقتصاديَّةِ والزِّراعيَّةِ :
قَولُهُ -صلى الله عليه وسلم- :
(لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حتى تَعُودَ أَرْضُ الْعَرَبِ مُرُوجاً وَأَنْهَاراً)([6]).

...هذا ؛ ومِمَّا يَجِبُ أن يُعلَمَ بهذِهِ المُناسَبَةِ ، أنَّ قَولَهُ -صلى الله عليه وسلم- :

(لا يأتي عليكُم زمانٌ إلا والذي بَعدَهُ شَرٌّ مِنهُ حتى تَلقَوا ربَّكُم)([7]) ، فَهَذا الحديثُ يُنبَغي أن يُفهَمَ على
ضَوءِ الأحاديثِ الـمُتقدِّمةِ وغيرِها ، مِثلَ أحاديثِ المهديِّ ونُزولِ عِيسى عليهِ السلامُ ، فإنَّها تَدلُّ على
أنَّ هذا الحديثَ لَيسَ عَلى عُمومِهِ بَل هُوَ مِن العامِّ المخصُوصِ ؛ فَلا يَجوزُ إفهامُ النَّاسِ انَّهُ على
عُمومِهِ ، فَيقُعوا في اليأسِ الذي لا يَصِحُّ أن يَتَّصِفَ بِهِ المؤمِنُ
﴿ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ﴾ [يوسف: ٨٧]،

أسألُ الله أن يَجعَلَنا مُؤمنينَ بِهِ حَقاً ([8]).





المراجع :

([1]) صحيح مسلم ، كتاب الفتن واشراط الساعة ، بَاب لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حتى تَعْبُدَ دَوْسٌ ذَا الْخَلَصَةِ 4/2230 .
([2]) المصدر نفسه ، كتاب الفتن واشراط الساعة ، بَاب هَلَاكِ هذه الْأُمَّةِ بَعْضِهِمْ بِبَعْضٍ 4/2215 .
([3]) مسند الإمام احمد 4/103 0
([4]) المصدر نفسه 2/176 0
([5]) مسند الإمام احمد 4/273 .
([6]) صحيح مسلم ، كتاب الزكاة ، بَاب التَّرْغِيبِ في الصَّدَقَةِ قبل أَنْ لَا يُوجَدَ من يَقْبَلُهَا 2/700 .
([7]) صحيح البخاري ، كتاب الفتن ، بَاب لَا يَأْتِي زَمَانٌ إلا الذي بَعْدَهُ شَرٌّ منه 6/2587 .
([8]) سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها للألباني 1/31-36 .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤه الصعيد
مشرفـــــه قسم المطبخ والامومه والطفوله
مشرفـــــه قسم المطبخ والامومه والطفوله


انثى
عدد الرسائل : 4021
تاريخ الميلاد : 21/01/1989
العمر : 27
الحالة : بحب ربنا
Loisirs : الهى انت تعلم كيف حالى فهل ياسيدى فرج قريب
نشاط العضو :
87 / 10087 / 100

تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: المبشرات بعودة القوة للمسلمين .. /   20/6/2010, 20:19

اللهم امين يا محمد تسلم ايدك


وجزاك الله كل خير

_________________

[b][i]الهى


ازل عنى الهموم وكل غم وفرج كربه القلب الشجى

ويسر ما تعسر من امورى وثبتنى على الدين السوى

وسهل كل صعب لى وحقق مرادى فى الصباح وفى العشى

وثبتنى على التقوى جهارا وسرا طول عمى يا ولى
[/i][/b]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المبشرات بعودة القوة للمسلمين .. /
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WWW.DODY.MSNYOU.COM :: ~*¤ô§ô¤*~ القسـم الاســلامـــــــى~*¤ô§ô¤*~ :: القسم الاسـلامي الشـــامل-
انتقل الى: